رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يراه كثيرون محاولة لإزالة غيوم الحياة السياسية

مهرجان الموسيقي العربية يلم الشمل العربي

مسرح

الأحد, 30 أكتوبر 2011 15:09
كتب - صفوت دسوقي:

بعد إلغاء مهرجان القاهرة السينمائي يأتي إقامة مهرجان الموسيقي العربية بمثابة تحد كبير لكل الظروف والعوامل السياسية المحيطة بنا.. والحقيقة أننا في أحوج الحاجة لهذا لمهرجان فربما يمسح ضباب وغيوم المشاهد السياسية التي ألقت بظلالها مؤخراً علي عالمنا العربي من المحيط إلي الخليج.

مساء الثلاثاء الماضي عقدت اللجنة العليا للمهرجان مؤتمراً صحفياً بالمسرح الكبير للإعلان عن تفاصيل المهرجان. حضر المؤتمر الدكتورة رتيبة الحفني أمين عام المهرجان والأعضاء وجدي الحكيم - عبدالحميد عبدالغفار - نادية عبدالعزيز والمخرجة جيهان مرسي. في البداية تحدثت الدكتورة رتيبة الحفني وقالت إن حفل الافتتاح سيكون بمثابة مفاجأة وأنه سوف يكون ملائماً للحالة الثورية الحاضرة في عالمنا العربي.. وأن الدورة 20 من عمر المهرجان سوف تشهد اختلافاً في الأفكار ويتم خلالها تكريم 9 شخصيات من الذين ساهموا في إثراء حركة الموسيقي العربية وذلك بإهدائهم دروعاً وشهادات تقدير وتشمل قائمة المكرمين الإعلامية مشيرة كامل وعازف العود ممدوح الجبالي والملحن عز الدين حسني والشاعر أيمن بهجت قمر والمايسترو صلاح غباشي والمايسترو سليم سحاب والفنان عبدالله الرويشد والباحث

الموسيقي محمد جمال من البحرين وفنان الخط العربي أوس الأنصاري.
خلال المؤتمر الصحفي أكدت رتيبة الحفني أنه سوف يشارك في المهرجان 22 فناناً من عشر دول عربية وهم حسب الترتيب نادية مصطفي - ريهام عبدالحكيم - مدحت صالح - محمد الحلو - غادة رجب - رحاب مطاوع - مي فاروق - أنغام - خالد سليم - غادة رجب - سومة من تونس - علاء العبيدي من ليبيا - أحمد فتحي من اليمن - فلة العمر من الجزائر - عبدالله الرويشد - فؤاد زبادي - حياة الإدريسي.. ورداً علي الانتقادات الموجهة للمهرجان بسبب مشاركة فلة الجزائرية بعد 20 عاماً وأنها كانت ممنوعة من دخول مصر وتأتي هذه المشاركة بعد 20 عاماً من الابتعاد عن مصر قال الإعلامي وجدي الحكيم إن المهرجان لا يمارس دور وزارة الداخلية في التفتيش عن الحياة الشخصية للفنان وقال أيضاً إن المهرجان
سبق أن تعرض لهجوم عنيف بسبب مشاركة خالد سليم ولكنه عندما ثبت خالد وجوده وقدم طرباً نال إعجاب الجمهور والنقاد وطالب وجدي الحكيم الذين يهاجمون فلة العمر بالانتظار حتي سماع ما لديها من فن وقال الفنان يجب أن يحاسب علي إبداعه وفنه.
وحول اتهام إدارة المهرجان بتكرار الوجوه وعدم بذل الجهد لجذب مطربين جدد لهم شعبية كبيرة قالت جيهان مرسي: بذلنا محاولات كبيرة مع قائمة كبيرة من النجوم منهم فضل شاكر وعاصي الحلاني وأصالة وحتي آمال ماهر بنت الأوبرا لكن الجميع رفض وطلبوا مبالغ مالية خيالية بالدولار.. وأوضحت المخرجة جيهان مرسي أنه يجب التوجه بالشكر لكل النجوم الذين وافقوا علي المشاركة لأنهم يحصلون علي مقابل مادي بسيط ولا يتناسب مع حجم نجوميتهم لأن المهرجان حكومي وله ميزانية محددة.
ونفت اللجنة العليا لمهرجان الموسيقي العربية ما تردد حول مبالغة أنغام في شروطها نظير المشاركة في المهرجان وأوضحت رئيس المهرجان أنها اشترطت فقط أن يصاحبها قائد فرقتها الموسيقي المايسترو وليد فايد وهو واحد من أمهر وأبرز الموسيقيين الموجودين علي الساحة.. وأكدت أن العازفين سيكونون من داخل دار الأوبرا.
يذكر أنه تم تشكيل لجنة استشارية للمهرجان تتكون من ثلاثة من كبار الموسيقيين وهم حلمي بكر ومحمد سلطان وجمال سلامة وسوف تبدأ فعاليات المهرجان مساء يوم الجمعة الموافق 11 نوفمبر الجاري وتنتهي يوم 20 من نفس الشهر.