نادية الجندى:"الوفد" أكبر من أن تبتز أحدا

فن

الأحد, 09 يناير 2011 18:18

جاء الرد التالي‮ ‬من الفنانة نادية الجندي‮ ‬حول ما نشرته الوفد في‮ ‬عددها الأسبوعي‮ ‬الصادر في‮ ‬28‮ ‬ديسمبر الماضي‮.‬

السيد الأستاذ‮ / ‬السيد البدوي

 

رئيس مجلس الإدارة

تحية طيبة وبعد،،

فوجئت ومنذ فترة ليست بعيدة بكاتبة سيناريو ومؤلفة تفرد لها الصحفات لديكم لتصفية خلافاتها سواء الفنية أو خلافاتها البرامجية أو التليفزيونية لكل من تسول له نفسه أن‮ ‬يختلف معها أو‮ ‬يرفض لها سيناريو أو عملاً‮ ‬أو لا تدرج ضمن لجنة تحكيم‮.. ‬وكنت أتابع ما تكتب سواء ضدي‮ ‬أو ضد الآخرين بابتسامة سخرية وعطف وشفقة إلا أن ما أخرجته من داخلها مؤخراً‮ ‬أدهشني‮ ‬للغاية‮.‬

وبادئ ذي‮ ‬بدء لا أحد‮ ‬يمكنه أن‮ ‬يتصور نفسه فوق النقد علي‮ ‬الإطلاق وكم من أقلام لاقت منا نحن معشر النجوم والفنانين كل الاحترام رغم اختلافنا في‮ ‬وجهات النظر لكنك لا‮ ‬يمكن ان تخالفني‮ ‬الرأي‮ ‬في‮ ‬الفرق بين النقد وتصفية الحسابات‮.‬

فهذه المؤلفة كتبت تحت عنوان‮ »‬جائزة نازلي‮ ‬جاءت مثل بقعة سوداء في‮ ‬ثوب ناصع‮« ‬وطبعا نازلي‮ ‬كان آخر الأدوار التي‮ ‬أديتها مؤخراً‮ ‬بعد رحلة طويلة من الأعمال الفنية الناجحة والقيمة التي‮ ‬ليس فيها عمل واحد من تأليف هذه المؤلفة التي‮ ‬حاولت أن أبحث

عن سيناريوهاتها التي‮ ‬كنت ألقي‮ ‬بها في‮ ‬سلة المهملات لأنني‮ ‬كنت أتابع ما تكتبه من أفلام المقاولات والمسلسلات التي‮ ‬كانت تجد طريقها إلي‮ ‬المسئولين تحت تهديد القلم والصفحات التي‮ ‬تفرد لها‮.‬

تقول هذه المؤلفة التي‮ ‬تصف آراء الأساتذة الكبار أعضاء لجنة التحكيم‮ »‬بالكفتة والخل والكوسة‮« ‬برئاسة الناقد السينمائي‮ ‬الكبير علي‮ ‬أبوشادي‮ ‬وعضوية كل من د‮. ‬محمد كامل القليوبي،‮ ‬د‮. ‬عزة هيكل،‮ ‬د‮. ‬أحمد داوود،‮ ‬ود‮. ‬مختار عبدالجواد،‮ ‬د‮. ‬شاهر الجندي‮ ‬نقيب الفنانين الأردنيين،‮ ‬والتي‮ ‬تصور انني‮ ‬ربما أقدمت علي‮ ‬قطع شراييني‮ ‬أو ببطح نفسي‮ ‬لأعضاء اللجنة‮.‬

وسأترك لسيادتكم وللقارئ أن‮ ‬يحكم بنفسه علي‮ ‬أسلوب هذه المؤلفة السيناريست،‮ ‬ولن أنزل إلي‮ ‬هذا المنزلق من الحوار لأرد عليها ولكن الرد سوف‮ ‬يأتيها مفاجئا من أعضاء لجنة التحكيم ورئيس لجنة التحكيم في‮ ‬الوقت المناسب وحينما‮ ‬يدلون بشهادتهم في‮ ‬المحكمة التي‮ ‬تجيد الوقوف فيها وفي‮ ‬ساحاتها‮. ‬كما أنها تدعي‮ ‬زوراً‮ ‬وبهتاناً‮ ‬وتقطع بأنني‮ ‬قد فعلت هذه الأشياء السابق ذكرها لدي‮ ‬السيد وزير

الإعلام السابق د‮. ‬ممدوح البلتاجي‮.. ‬حتي‮ ‬يصرح بعرض أحد مسلسلاتي‮ ‬علي‮ ‬قنوات التليفزيون المصري‮. ‬ولم أدر من أين أتت بهذا الكلام وما هو دليلها لحدوثه،‮ ‬وأنا شخصياً‮ ‬أدعوها لتأتي‮ ‬وتعلن كيف لنادية الجندي‮ ‬أن تخاطب وزيراً‮ ‬أو كبار المسئولين وأنا التي‮ ‬تم اختياري‮ ‬لأجسد دور الملكة نازلي‮ ‬ملكة مصر السابقة‮. ‬أما عن إدعاءاتها بخيالها علي‮ ‬أفعال لا أعرف من أبلغها بها تدعي‮ ‬إني‮ ‬أقترفها في‮ ‬مكتب وزير الإعلام السابق‮.. ‬والذي‮ ‬لو كان قد رضخ لي‮ ‬بعد كل هذه التصرفات المشينة فيكون رده هو إذاعة مسلسلي‮.. ‬فأنا أعتذر لهذا الرجل الفاضل الحاضر الغائب عن هذه الإهانة فلابد وأن د‮. ‬البلتاجي‮ ‬كانت له معاييره في‮ ‬اختيارات الأعمال‮ ‬غير الرضوخ لهذه التصرفات التي‮ ‬تدعي‮ ‬كذباً‮ ‬إنني‮ ‬قد فعلتها‮.‬

أقول لها بكل تأكيد إنني‮ ‬ارتديت تاجاً‮ ‬آخر‮ .. ‬جائزة ذهبية بإجماع جميع أعضاء لجنة التحكيم وبإمكانها أن تتأكد من المهندس‮ / ‬أسامة الشيخ رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون رئيس شرف المهرجان والتي‮ ‬وصفت آراء أعضائه بالكفتة والكوسة والخل‮.. ‬والذي‮ ‬صرح أكثر من مرة بأن جائزة نادية الجندي‮ ‬جاءت بإجماع جميع أعضاء اللجنة وأبلغني‮ ‬بنفسه وقت أن كنت خارج البلاد وعدت خصيصا لاستلام الجائزة بكل تأكيد تعرف مكتبه جيداً‮ ‬وربما نجحت في‮ ‬أن تفرض عليه أحداً‮ ‬أو آخر إبداعاتك وربنا‮ ‬يسترها ولا‮ ‬يرفض عملك وإلا سينال منها ما ناله في‮ ‬بداية توليه العمل وقت أن طالبت برحيله أو ترحيله من المبني‮.. ‬هل تتذكر هي؟‮..‬