رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لجنة مشتركة لحل أزمة أكاديمية الفنون

مسرح

الاثنين, 03 أكتوبر 2011 15:21
كتب ـ محمد عبدالجليل:

في تصعيد جديد لمشاكل أكاديمية الفنون، قام عدد من الأساتذة والطلاب بتشكيل لجنة تتحدث باسم المضربين عن العمل في أكاديمية الفنون بعد اجتماع ضم أساتذة وطلابا واداريين، وذلك لنقل مطالبهم للجهات المسئولة.

اللجنة تكونت من د. أحمد سخسوخ ود. جلال الشرقاوي من المعهد العالي للفنون المسرحية، د. علاء عبد العزيز من معهد السينما، د. مصطفي يحيي من معهد النقد الفني، د. عبدالمنعم خليل من معهد الموسيقي العربية، بينما يمثل الاداريين حامد الدسوقي وطارق المنصوري، واختير ثلاثة طلاب للمشاركة في اللجنة هم: محمد عادل وهيثم عياد وآية العدل.
جاء ذلك عقب الاضراب الذي قام به أمس الأول عدد كبير من طلاب وأساتذة واداريي أكاديمية الفنون في أول أيام الدراسة.
ومن جانبه وصف د. أحمد سخسوخ استقالة د. سامح مهران رئيس الأكاديمية بـ «اللعبة الساذجة»، وتساءل د. سخسوخ عن سبب استقالة مهران الآن بسبب حافز الجودة

علي الرغم من أنه يتم  صرفه بانتظام في الجامعات المصرية منذ ثلاثة سنوات ولم يبد مهران تضامنه أو يبذل جهداً من أجل صرفه في الأكاديمية.
وأشار سخسوخ الي تضامنه مع القوي الوطنية التي تطالب بتفعيل قانون الغدر علي القيادات الجامعية لإفسادها التعليم في مصر.
وطالب عدد من طلاب الأكاديمية باظهار ميزانية تجديد المعهد العالي للفنون المسرحية ومواجهتها، وكذلك جميع ميزانيات الأكاديمية لكشف حجم الفساد الذي استشري في الأكاديمية ـ علي حد تعبيرهم.
وأشار كمال عطية المعيد بقسم التمثيل بالمعهد العالي للفنون المسرحية الي استياء كثير من العاملين بهيئة التدريس بسبب عدم صرف مكافآت التدريس بالتعليم الموازي للعام 2010 حتي الآن، كذلك أبدي استياءه من مستوي التجديدات التي حدثت في المعهد العالي للفنون المسرحية والتي لا
توازي حجم الأموال التي أعلن عن صرفها عليه، كذلك أشار لضرورة وجود نشاط صيفي  للطلاب في قائمة سيد درويش ومسرح المعهد العالمي للفنون المسرحية والذي طالما طالبوا بوجوده ولم تحدث استجابة.
وعن الاداريين تحدث حامد الدسوقي أمين معهد الفنون المسرحية، وأشار إلي رغبة العاملين بالمساواة في الأجور والحوافز والمجهود والبدلات مع العاملين بأمانة الأكاديمية والذين يتميزون عن جميع العاملين مادياً.
ومن جانبه علَّق د. سامح  مهران علي ما حدث بأنه يطالب من يملك أي مستند علي فساد بالأكاديمية أن يتقدم به للنائب العام مباشرة للتحقيق فيه بدلاً من إلقاء الاتهامات والتشويه المطلق، وأشار لوجود قواعد قانونية لصرف البدلات والحوافز والجهود لايجوز تجاوزها أو التلاعب فيها لأنها تخضع في النهاية لادارة مالية ومراقب مالي، مؤكداً أن العاملين في الأكاديمية حصلوا علي أعلي حوافز وجهود خلال فترة رئاسته للأكاديمية.
واعتبر د. سامح مهران أن أكاديمية الفنون بذلت ما في وسعها بشأن طالب معهد السينما فادي السعيد مصطفي الصاوي الذي تم اعتقاله في أحداث سفارة اسرائيل بأن أصدرت بياناً للتضامن معه، مؤكداً أنه لا يستطيع التدخل أو التوسط لدي نيابة أمن الدولة طوارئ.