رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القلوب فى القرآن .. القلب اللاهى

فقه الصيام

الأربعاء, 16 مايو 2018 21:08
القلوب فى القرآن .. القلب اللاهى

كتب:أحمد طه فرج

 

قال أهل العلم إن القلب اللاهى هو القلب الغافل عن الله ومشغول باباطيل الدنيا وشهواتها وهو لا يعقل ما فيه وبعيد عن الله، وقال تعالى «لاهية قلوبهم» وهو قلب قال أهل العلم عنه لا يعرف من الدين إلا اسمه ولا من المصحف إلا رسمه همهم بطونهم قبلتهم النساء والنظر إليهم إذا نظروا إليك حسدوك وإذا تركتهم اغتابوك السنة عندهم بدعة والبدعة عندهم سنة لا يعرفون الله إلا فى رمضان والمهلكات كما ورد عن الصالحين علم لا يعمل به وعمل لا إخلاص فيه وجسد معطل عن طاعة الله وقلب فارغ من محبة الله ýومال لا ينفق منه وقال تعالى فى سورة المنافقون.

ýيا أيها الذين آمنوا لا تلهكم أموالكم ولا أولادكم عن ذكر الله ومن يفعل ذلك فأولئك هم الخاسرون، فالقلب اللاهى خسر الدنيا

والآخرة ومن ضمن أخطاء الناس يقول العمل عبادة تجده يسمع النداء ولا يذهب إلى المسجد ويقول العمل عبادة، فالعمل كما قال أهل العلم نصف العبادة وأى عمل الإنسان منا يعمله لا بد أن يخلصه لله سبحانه وتعالى وقال رسول الله من قصر فى عمله ابتلاه الله بالهم والقلب اللاهى دائماً مشغول بالدنيا، والدنيا عقد مؤقت والمالك هو الله وورد عن رسول الله من كانت الدنيا همه فرق الله عليه شمله وجعل فقره بين عينيه ولم يأته منها إلا ما قدر الله له وشرح الحديث، الدنيا همه تجده على طول ساخط وعلى طول حاقد وحاسد ودائما يقول هى دى عيشة هى دى حياة وهو ده أكل
هو ده شرب إلا ما رحم الله فبسبب ذلك جعل الله فقره بين عينيه ولم يأته منها إلا ما كتب الله له أما الإنسان إلا دائماً راضٍ وحامد الله دائماً قال عنه النبى جعل الله غناه فى قلبه وجمع الله له شمله وأتته الدنيا وهى راغمة. وقال البصرى الناس نيام إذا جاءهم الموت انتبهوا وإذا انتبهوا ندموا وإذا ندموا لا ينفع الندم وكلنا فى غفلة والموت يغدوا منا ويروح نوح على نفسك يا مسكين إن كنت تنوح لتموتن وإن عمرت مثل ما عمر نوح فمهما طال الليل لابد من طلوع الفجر وما مهما طال العمر لا بد من دخول القبر.

ýوقال تعالى عن الصحابة «رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله» وذكر الله قيل فى التفاسير له معانى كثيرة منها القرآن والتسبيح وقيل معنى الصلاة، وقال أهل العلم ذكر العينين البكاء وذكر اليدين العطاء وذكر اللسان الثناء وذكر القلب التسليم لله والرضا وذكر الروح الخوف من الله والرجاء والجوارح كلها تخشع لله وتخضع لله وتذكر الله.