رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هاني عزيز: لاضغوط على البابا لحضور القداس

فضائيات

الجمعة, 07 يناير 2011 08:00
كتب - أحمد عبدالرحمن:

هاني عزيز

قال هاني عزيز رئيس جمعية محبي مصر السلام: إنه لم يُطلب من البابا شنودة الثالث حضور قداس عيد الميلاد،

وأنه حضر برغبته الشخصية دون ضغوط من الدولة.

وأوضح عزيز لبرنامج أن الإرهاب رجع لأن هناك احتقان طائفي واضح والسبب عدم وجود قانون بناء الكنائس وأنه ليس مع فكرة الكوتة للأقباط في مجلس الشعب.

وأضاف عزيز أنه ما زال هناك مشكلة في وظائف الأقباط ولا يوجد اضطهاد للأقباط

ولكن لديهم مشاكل حقيقية وآن الآوان لفتح الملف في حضور سياسيين مقبولين لحل المشكلات وتبني الإعلام لهذه المشاكل ونقدم روشتة لعلاج الاحتقان.

ويرى عزيز أن القاعدة هي التي قامت بالحادث بعد تهديدها بتفجير الكنائس بمصر، وأن رئيس الدولة في خطابه قال المقولة الشهيرة للبابا شنودة وهي "مصر وطنا يعيش فينا لا وطن نعيش فيه".

وتابع عزيز، أن الإرهاب يريد أن يقوم بزعزعة الاستقرار في مصر وعلينا أن نزيل هذه الزعزعة عن طريق فك الاحتقان، وقال تعبيرا عن حالة المصريين بعد حادث كنيسة القديسين بالمثل: "رب ضارة نافعة".

واستطرد قائلا: إن البابا شنودة كان عليه السفر للعلاج منذ فترة وإنه أصر على السفر بعد انتهاء صلوات عيد الميلاد.

وطلب عزيز سرعة تحديد الجاني وأن يكون هناك حكما رادعا حتى لا يفكر أحدًا في فعل مثل ذلك الحادث الأليم وأنه مر عاما على أحداث نجع حمادي دون الحكم على الجاني والذي يقلقنا جميعا.

أهم الاخبار