رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مطالبات بدعم "المواطنة" عن طريق التعليم

فضائيات

الأربعاء, 05 يناير 2011 12:59
كتبت - آيات عزت:


تحولت حلقة أمس من برنامج بلدنا بالمصرى التي تقدمها الإعلامية ريم ماجد على فضائية "أون تى فى "عن فكرة الموطنة وكيفية ترسيخها في التعليم وإعطاء روشتات تحت شعار التعليم أساس الموطنة، إلى مشادات كلامية بين ضيف البرنامج الباحث الإسلامي والمفكر نهرو طنطاوي ومقدمة البرنامج بسبب عدم إتاحة الفرصة له للحديث والتعبير عن وجهة نظره، مما جعله يقرر الانسحاب وسط ذهول الجميع غير ملتفت لمحاولات المذيعة استرضاءه وإعادته للحوار

مرة أخرى.

وكال نهرو قبل انسحابه قد واجه العديد من الاتهامات الموجهة من مقدمة البرنامج منها فرض رأيها وأفكارها في الحلقة، مؤكدا انه يرفض ترديد ما تراه هي لكونه صاحب فكر ورأى ولا يمكن قمع آرائه أو توجهاته أو تلقينه معلومات محددة لقولها.

من جانبه طالب عبد المسيح بسيط -القس بكنيسة مسطرد- بتجديد الخطاب الدينى فى المدارس

وعمل دورات تدريبية للطلاب لدعم مبدأ المواطنة والوحدة الوطنية، مشيرا إلى أهمية الطلاب الذين هم أمل المستقبل وهم اكثر الفئات التى يجب أن نهتم بها، لانهم مستقبل مصر، مشيرا الى ضرورة ابعاد هذه الفئة العمرية عن آية تأثيرات من شأنها اشعال الفتنة الطائفية.

أما الدكتور عبد المنعم رياض - الحقوقى والقاضي بهيئة قضايا الدولة سابقا- فقد حذر من خطورة المدارس الدينية التى تزيد التعصب والتطرف ووصفها بأنها دخيلة على مجتمعنا المصرى ومشددا على أهمية أن يكون المسجد والكنيسة هما المرجع الوحيد والمسئول عن تحديد الخطاب الدينى.

شاهد الفيديو

أهم الاخبار