مسئول تونسي يصف قناة الجزيرة بـ"المعادية"

فضائيات

السبت, 01 يناير 2011 17:17
تونس – وكالات:



وصف مسئول تونسي رفيع المستوى قناة "الجزيرة" القطرية بانها من بين الفضائيات "المعادية" لبلاده. بعد تغطيتها للمظاهرات والاحتجاجات التي شهدتها محافظة سيدي بوزيد وأسفرت عن مقتل 3 أشخاص.

ونقلت وكالة الأنباء التونسية اليوم السبت عن عبد الله القلال رئيس مجلس مستشاري الغرفة الثانية للبرلمان التونسي قوله: "أندّد باستغلال هذه الاحتجاجات من قبل بعض الفضائيات المعادية ومنها خاصة قناة الجزيرة التي ضربت عرض الحائط بأخلاقيات المهنة

الإعلامية واعتمدت أسلوب التركيب والمغالطة لبث الأكاذيب والأراجيف والافتراء على تونس ومكاسبها". وهذه أول مرة يصف فيها مسئول تونسي القناة القطرية بأنها "معادية" لبلاده.

وذكرت الوكالة أن القلال الذي يشغل أيضا عضوية الديوان السياسي للحزب الحاكم أعرب عن "استنكاره الشديد لتعمد بعض الأطراف الداخلية والخارجية المناوئة استغلال هذه الحادثة المؤسفة للمس من امن تونس

واستقرارها وتشويه صورتها والتشكيك في مكاسبها".

وقال القلال: إن "ما أتته هذه الفئة القليلة من دعاة الفوضى والتخريب بدعم من بعض الفضائيات المشبوهة كشف مدى عداء هذه الأطراف للنموذج المجتمعي الحداثي الذي صنعته تونس وأكسبها مواقع الريادة في محيطها القريب والبعيد".

يذكر أن تونس قطعت في أكتوبر 2006 ومن جانب واحد علاقتها الدبلوماسية مع قطر احتجاجا على استضافة الجزيرة في أحد برامجها المعارض التونسي الراديكالي منصف المرزوقي (المقيم في فرنسا) الذي دعا التونسيين ­عبر القناة­ إلى عصيان مدني سلمي ثم أعادتها بعد نحو عامين اثنين.

 

أهم الاخبار