تصاعد الخلافات فى القناة الخامسة

فضائيات

الأحد, 21 أغسطس 2011 13:09
الإسكندرية : أميرة فتحى

تصاعدت الخلافات بين العاملين فى القناة الخامسة بالإسكندرية بعد كشف أحد العاملين عن مؤامرة استغلال مجموعة من فلول النظام السابق لتوقيعات

زملائهم التى تم جمعها مؤخراً لرفعها لوزير الإعلام أسامة هيكل , للمطالبة برفع أجورهم وتصويرها على إنها شكوى تطالب بإقصاء بعض زملائهم المرشحين على منصب رئاسة القناة على عكس الحقيقة .

كما سادت حالة من الهرج والمرج بين العاملين بالخامسةأمس الأول فور تبادل الاتهامات باستغلال توقيعات الإعلاميين والإداريين والفنيين , فى الوقت الذى بدأ

فيه العد التنازلى لخروج الإعلامى إسماعيل الشيخة الرئيس الحالى الى سن التقاعد , وظهر التصارع بين العاملين للوصول الى رئاسة القناة الخامسة.

وفى سياق متصل تصاعدت نيران المنافسة وأدت الى انقسام العاملين بالقناة الى فرق وتكتلات تجمعهم المصالح الشخصية بدلاً من الاهتمام بالارتقاء بالقناة فى صراع من أجل البقاء , ظهر بوضوح على صفحات شبكة التواصل الاجتماعى "الفيس بوك"  .

وبعد إعلان التغييرات الجديدة فى قيادات ماسبيرو وتعيين الإعلامى عصام الأمير نائب رئيس التليفزيون والدكتور هانى جعفر المشرف العام على القنوات الإقليمية , بدأت حملة التوقعات بالتعيينات الخاصة على مقعدى رئيس القناة ونائبه والتى لمعت فيها ترشيح كل من عصام غريب وأحمد وائل وأمل صبحى وشاهندة حسين على مقعد الرئيس , وغادة الطويل ومنال الحكيم على مقعد نائب الرئيس بحكم الأقدمية الوظيفية.

كما علمت "بوابة الوفد" أن هناك اتجاها يتم دراسته حالياً بتعيين رئيس للقناة الخامسة من خارج الإسكندرية على أن يتم الاحتفاظ بمقعد نائب الرئيس من داخل القناة نفسها لقطع الطريق على أصحاب المصالح والتربيطات الخفية .

 

أهم الاخبار