مصطفي السيد "معيد" في مصر .."دكتور" في أمريكا

فضائيات

الاثنين, 27 ديسمبر 2010 10:39
كتبت: سمر مجدي

فجر برنامج "الحياة اليوم" قنبلة مدوية عندما أكد الدكتور مصطفي السيد -واحد من أبرز 10 علماء في الكيمياء في تاريخ البشرية - في حلقة أمس أنه مازال في مصر على الدرجة العلمية الرسمية فى الملفات الحكومية

بدرجة "معيد" وفي حالة تقاعده عن العمل وبقائه فى مصر سيحصل علي معاش لدرجته العلمية المثبتة. بينما
حصل علي العديد من شهادات الدكتوراة في أمريكا وغيرها ولم تعترف بها مصر.

 

وفيما يتعلق بالاختراع العلمي للدكتور مصطفي السيد فى علاجه لمرض السرطان بحبيبات الذهب أكد السيد أن المركز القومي للبحوث ومعامله الخاص فى أمريكا يقومون حاليا بتجريب ثلاث طرق مختلفة للدواء ويتم اختبار

"نانو فضة" المستخدم لقتل البكتريا كطريقة منهم للتوصل لعلاج لمرض السرطان مشيرا إلى أن حبيبات الذهب فوجئ الفريق الطبي بإحداثها آثارا جانبية بالإضافة الى تأثيرها علي الطحال وهو ماجعلهم يستمرون فى أبحاثهم للتوصل لعلاج آمن .

وأعرب العالم المصرى عن أسفه لحال المرور فى مصر مشيرا أن لديه الجرأة لعلاج مرض السرطان ولكنه لا يملك القدرة نفسها فى السير علي الطرق فى مصر لتفاقم مشكلة المرور بشكل كبير فى الآونة الأخيرة.

 

أهم الاخبار