عكاشة: هدم مستشفى العباسية ..علي جثتي

فضائيات

الأحد, 26 ديسمبر 2010 10:30
كتبت: سمر مجدي

دافع الدكتور أحمد عكاشة - رئيس الجمعية المصرية للصحة النفسية - عن حق المرضي النفسيين في الحصول علي

العلاج داخل مستشفي العباسية للأمراض النفسية قائلا"علي جثتي نقل المستشفي وإذا حدث ذلك سألجأ للأمم المتحدة باعتبار أن الحكومة المصرية تسعي لنقل المرضي النفسيين إلي الصحراء وتهميشهم مشيرا إلى أن جميع بلدان العالم تعلي من شأن المرضي النفسيين وتجعلهم فى وسط المدن لكيلا يشعروا بعزلة مجتمعية كجزء رئيسي من علاجهم.

وأن قرار النقل المزعوم إلي مدينة بدر سيعتبر نفيا لهؤلاء المرضي بما يخالف قوانين الصحة العالمية.

وأضاف عكاشة- خلال برنامج الحياة اليوم أمس – أنه سيحارب للحيلولة دون نقل هذا المكان باعتباره الثروة الوحيدة للمرضي النفسيين والذين تتعمد وزارة الصحة استنزاف الفقراء منهم من خلال فرض رسوم بلغت 100 جنيه علي فقرائهم عند العلاج لكي تمنحهم جباية ل30

طبيبا هم أعضاء المجلس القومي للصحة النفسية لزيادة مرتباتهم إلي 1500 جنيه شهريا.

وقال عكاشة إن عدد المرضي يتراوح بين 70 إلي 80 ألف مريض يترددون علي مستشفي العباسية وأن قرار النقل إلي مدينة بدر يحتاج الي ساعتين فى المواصلات للوصول إلي المقر الجديد للمستشفي مؤكدا أن الأطباء الشرفاء والمرضي سيقومون بوقفة احتجاجية أمام مقر المستشفي لمنع القرار التعسفي .

من جانبة نفي الدكتور عبد الرحمن شاهين - المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة - إصدار وزارة الصحة المصرية لقرار نقل المستشفي مشيرا إلى أن خطط الوزارة تهدف لإنشاء 6 مراكز نفسية جديدة فى مختلف المحافظات دون إشارة لنقل العباسية أو ما أثير عن بيعها لمستثمرين أجانب.

بينما أوضح د. شيرين أحمد فؤاد - وكيل اللجنة الصحية فى مجلس الشعب - أن المجلس لم تصل إليه قرارات بهذا الشأن لمناقشتها موضحا أن مستشفي العباسية كانت فى الأصل فى الماضي وسط الصحراء ولكن تم تعميرها مستغربا من الأصوات الغاضبة من قرار النقل.

وعلي صعيد آخر أكد السفير محمد عبد الحكم - مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية ورعاية المصريين فى الخارج- في اتصال هاتفي للبرنامج أن 33 صيادا تم إلقاء القبض عليهم مؤخرا فى ليبيا نتيجة اختراقهم للمياه الإقليمية الليبية جميعهم بخير وتلقوا عناية ورعاية صحية في أحد مستشفيات بني غازي وسيتم الإفراج عنهم قريبا.

ومواصلة لاحتفالات الإخوة المسيحيين بعيد الميلاد المجيد أكد البطريك حنا عطا الله من بيت لحم أن فلسطين تعيش الآن انتهاكات خطيرة ضد حقوق الإنسان علي أيدي الاحتلال الإسرائيلى ويتم انتهاك أماكن العبادة فى ظل عدم وجود حرية للتنقل ومحاصرة مدينة القدس وبيت لحم ، مشيرا إلى أن الأوضاع أصبحت كارثية وجميع الفلسطينيين مسيحييها ومسلميها يصلون ويتوجهون إلي الله في احتفالات الأعياد المجيدة لفك الحصار عن أهلها.

أهم الاخبار