رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رئيس تحرير "الديار" يروى تفاصيل محاولة الموساد تجنيده

فضائيات

الخميس, 23 ديسمبر 2010 11:02
كتبت: آيات عزت

شهدت اعترافات المتهم المصرى بالجاسوسية لصالح إسرائيل أمام النيابة اعترافه بمحاولة تجنيد رئيس تحرير جريدة

لبنانية بتكليف من الموساد الاسرائيلى وانه نفذ المطلوب فعلا واتصل برئيس التحرير وعرض عليه أن ينتج له برنامجا تلفيزيونيا مقابل 200 ألف دولار.

من جانبه أعلن شارل أيوب - رئيس تحرير جريدة الديار اللبنانية – انه هو رئيس التحريرالمقصود وكشف تفاصيل حكايته مع الجاسوس، قائلا - فى اتصال هاتفى ببرنامج بلدنا بالمصرى - انه اكتشف بانه المقصود منذ 6 أيام عندما ذكر المتهم وقائع انتاج فيلم وثائقى والسفر الى الصين أوتايلاند او افريقيا وهو امر حدث بالفعل معه حيث اتصل به "المتهم " وقال له لقد تم

اختيارك من بين الشخصيات العربية العامة من أجل عمل فيلم وثائقى فى الصين وانه بموافقته سيكون هناك شاب وفتاة فى انتظاره بالصين لمساعدته فى اللغة الصينية وغيرها وأن التذكرة للسفر درجة أولى وسوف يقيم فى سويت فاخر و منحه فيزا كارد.

وأضاف "رفضت العرض نظرا لبعد المسافه بين الصين وبيروت تصل الى 24 ساعة طيران ولكنه عاود الاتصال بى مرة اخرى وعرض أن يتم تسجيل الفيلم فى تايلاند حيث مسافة السفر من دبى اليها حوالى 7 ساعات ولكنى رفضت مبررا له أنى لا استطيع السفر

من أجل تسجيل برنامج مدته من 10 الى 15 دقيقة.

واستمر أيوب " فعاد مرة اخرى وأكد انه فيلم وثائقى دولى وليس مجرد حوار معى وسيوزع فى امريكا وأوربا والعالم كله وأنه تم اختيارى من بين شخصيات العالم العربى ولكنى رفضت.

فظل يلح باستمرار ثم عرض علي السفر الى جنوب افريقيا ولكن دب الشك فى ذهنى وذلك من خلال إصراره لاقناعى باى ثمن واى طريقة وكان ذلك من حوالى 6 شهور .

وذكر رئيس التحرير أن الجاسوس المصرى كان يتحدث معه باسم مستعار "الدكتور كمال "

وحول الإدلاء بشهادته أمام النيابه المصرية رد قائلا: "بالفعل تم الاتصال بى من قبل السفارة المصرية من اجل سماع شهادتى وعلى الفور تم الاتفاق معى وبالفعل قمت بتحضير أرقام الهواتف التى كان يحدثنى من خلالها ومستعد للإدلاء بها امام الجهه المختصة بالتحقيق فى مصر.

أهم الاخبار