اتهامات متبادلة بين "التجمع" و"الوطنى"

فضائيات

الخميس, 23 ديسمبر 2010 10:28
كتب: محمد معوض

اتهم ضياء رشوان- مدير مركز الأهرام للدراسات و مرشح حزب التجمع فى الانتخابات الماضية - الحزب الوطنى وبعض

قياداته بدائرة ارمنت بالوقوف بجوار مرشح الوطنى وتسويد الانتخابات وتزويرها لصالح المنافس على حساب رشوان وانهم طردوا اصحاب التوكيلات من اللجان نافيا عقد حزبه صفقات حزبية مع الوطنى.

وقال رشوان - لبرنامج مانشيت أمس –: إن شقيق محمد عبد العليم الضبعاوى عضو مجلس الشورى عن ارمنت قام بالتحريض على إسقاطه وتسويد الانتخابات لصالح الصن واتهم ايضا شقيقة عضو الوطنى بنفس التهم.

من جانبه قال الدكتور بهجت الصن -عضو مجلس

الشعب عن نفس الدئراة -: إن جميع الصحف والبرامج التليفزيونية فتحت لضياء رشوان الباب على مصراعيه لكونه إعلاميا كبيرا .

وأضاف الصن انه هو المرشح الأوحد عن الحزب الوطنى من عام 1994 وانه لابد من فوز مرشح الفئات من منطقة ارمنت الحيط لانها تملك الاغلبية بالرغم من تهميشه اعلاميا مع العلم بان يلقب بالاخطبوط .

وأوضح الصن أنه حصل على 80% من الاصوات وان الحزب الوطنى هو الحزب الواحد والاوحد وصاحب التشكيلات

والاولويات والمحليات والخدمات.

واتهم الصن رشوان بأنه اراد ان ياتى بصفقة ولكنها لم تنجح مشيرا الى ان رشوان مقيم بالقاهرة منذ 22 عاما ويريد ان ياخذ المقعد تيك اواى - ساخرا - نعده فى الانتخابات القادمه بتقديمه دليفرى.

وفى سياق متصل أكدت المواطنة "نوبيه" - فى اتصال تليفونى - ان شقيقة الصن طالبت بتسويد البطاقات و سرقت منها التوكيل الخاص بها ومزقته.

فيما أكدت "فاطمة "ان التوكيل سرق منها داخل اللجنة وان هناك تسويدا تم فى الانتخابات.

من جانبه أوضح المواطن اشرف عبد الوهاب انه كان رئيس لجنه وجاء محمود الضبعاوى شقيق مرشح الشورى وطالب منه تسويد الكشوف لمرشح الوطنى وفى صباح يوم الانتخابات فؤجئت باستبعادى من اللجنه.

أهم الاخبار