رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبير استراتيجي: الهدف من خطاب شرف هو رد الاعتبار

فضائيات

الثلاثاء, 12 يوليو 2011 13:53
كتبت- مروة شاكر:

أكد د. أحمد عز الدين الخبير في الشئون الإستراتيجية أن الهدف من خطاب د. عصام شرف الأخير هو رد الاعتبار له وتهدئة الناس والمعتصمين، مشيرا إلى أن الخطاب شمل عناوين دون توصيف أو تفصيل لهذه العناوين، مشيرا إلى أن خطاب د. عصام شرف يغلفه الغموض على الرغم من أنه يشتمل على النوايا الحسنة.

وأوضح أن الخطاب شمل الحديث عن تعديل وزاري دون توصيف لشكل هذا التعديل ومن هم الوزراء الذين سوف يتم تغييرهم، وأضاف متسائلا هل سوف يتم تغيير وزير المالية – د. سمير رضوان – الذي يسير على نهج الوزير السابق في الإدارة المالية، والذي كان يسعى لإدانة مصر من الخارج

لولا تدخل المجلس العسكري ورفضه لهذا الأمر – على حد قوله.

وأضاف عز الدين أن حديثه عن تغيير المحافظين لم يكن واضحا أيضا؛ حيث أنه لم يتحدث عن حجم التغييرات وطبيعتها، وكذلك حديثه عن وضع صندوق رعاية أسر الشهداء تحت رعايته حيث أن الصندوق موجود منذ زمن ولم يحدث أي جديد - حسب قوله.

كما أكد عز الدين أن الخطاب خلى من أمور عدة ذات أهمية كبرى مثل الأوضاع الاقتصادية ومسألة العدل الاجتماعي الذي كان الشرارة التي ألهبت الثورة وأدت لقيامها، منبها إلى أن الهاجس الحقيقي والمطلب الأساسي

عند الشعب المصري هو مسألة العدل الاجتماعي وتحسين الأوضاع الاقتصادية؛ الأمر الذي لم يوليه شرف أي اهتمام في خطابه – على حد قوله .

كما لفت إلى أنه يجب على الحكومة أيضا محاربة الفساد الذي يتفشى في جميع مؤسسات الدولة منذ النظام السابق؛ والذي كان يتمثل في منظومة كاملة من الفاسدين ولا يزالون داخل مؤسسات الدولة .

وفي نهاية حديثه في برنامج من القاهرة الذي يذاع على قناة النيل الإخبارية أكد عز الدين أن المشهد صعب ومتداخل وأن الثورة المصرية تؤثر على العالم كله وأن العالم بأكمله يتابع ما يحدث بمصر عن كثب منبها إلى أن هناك أخطارا سوف تهدد الثورة المصرية وأنه يجب أن يتم العمل سريعا على تهدئة الأوضاع بتلبية مطالب المتظاهرين والمعتصمين التي لم تلبى حتى الآن وأن يتم تلبية مطالب أسر الشهداء التي لا تزال دامعة حتى اليوم.

أهم الاخبار