رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البلتاجى يعتذر عن استضافته فى "آخر كلام"

فضائيات

الأربعاء, 06 يوليو 2011 18:37
كتبت- ولاء نعمة الله:

أكد الدكتور محمد البلتاجى أمين حزب الحرية والعدالة تمسك الجماعة بمقاضاة جريدة المصرى اليوم قضائيا وذلك على خلفية تحريفهم لكل التصريحات الصادرة عن قيادات الإخوان .

وقال في الرسالة التى أرسل بها إلى الإعلامى يسرى فودة بعد رفضه حضور حلقة اليوم من برنامج "آخر الكلام" مع مجدى الجلاد رئيس تحرير جريدة المصرى اليوم: "انطلاقاً من حرصى على عدم شغل الرأى العام بخلافات النخبة من جانب ومحاولة منى للمساهمة فى وقف مسيرة إشعال الحرائق فى جنبات الوطن التى يدفع لها البعض، وتقديراً منى لمسئولية اللحظة التى يمر بها الوطن، والتى نسعى فيها لتوحيد الصف الوطنى وليس
توسعة الهوة بين مكوناته، وإدراكاً منى أن الاستقطاب السياسى الضار بالوطن فى الساحة السياسية والإعلامية يقف وراءه بعض رجال الأعمال الذين ينفقون الملايين لاستمرار حالة الاستقطاب والانقسام فى المشهد السياسى ( على النحو الذى أشرت إليه فى حلقة الأمس وعلى النحو الذى شرحه د. مرسى مفصلاً فى المؤتمر ولعله كان السبب الحقيقى وراء تلك الحملة على المؤتمر) فإنى أعتذر لشخصكم الكريم وللأستاذ الفاضل مجدى الجلاد ولمشاهديك الكرام عن عدم حضورى حلقة اليوم".
وأضاف البلتاجى: نظرا للخصومة الموضوعية بين حزب الحرية
والعدالة وبين جريدة (المصرى اليوم) قرر الحزب أن يترك الفصل فيها للقضاء من خلال إجراءات موضوعية.
وأوضح أن الرأى العام يملك مطالعة الحقيقة كاملة من خلال مقارنة عناوين ونصوص جريدة المصرى اليوم الصادرة 5/ 7 /2011م ووقائع النسخة الكاملة للمؤتمر المنشورة بالصوت والصورة على موقعنا والتى تم تفريغها نصاً كاملاً ( دون تدخل فيه على النحو الذى نشرته المصرى اليوم) ليتأكد المشاهدون أن حديث د.مرسى طيلة الوقت كان موجهاً لأعداء الثورة الخمسة (فلول النظام – أمن الدولة – البلطجية – رجال الأعمال الفاسدين – الأمريكان والصهاينة) ولم يتطرق قط لأى من الفصائل الوطنية التى أكد هو على ضرورة التوافق معها .
وتساءل الدكتور محمد البلتاجى قائلا :" لا ندرى لمصلحة من قامت الجريدة المحترمة بهذا التدخل (المغاير للحقيقة تماماً) لإفساد العلاقة بينناوبينها".

أهم الاخبار