مطالب بقانون ردع لمكافحة التشهير علي الإنترنت

فضائيات

الأربعاء, 22 ديسمبر 2010 09:30
كتب : محمد ماهر محمد

أكد جمال عقل- نائب رئيس تحرير جريده الجمهورية- أنه لا يوجد قانون يحمي من عملية التشهير علي الإنترنت وأن القانون

المصري يحاول الاجتهاد للوصول إلي قانون محدد لمكافحة العديد من الجرائم التي ترتكب علي الإنترنت حيث إن القانون الجنائي في الماده 309 مكرر الذي قرر مدة حبس من 6 شهور إلي 3 سنوات هو الوحيد الذي يتعامل مع مثل هذه الجرائم ولكنه لا يوجد قانون محدد لذلك فنحن بحاجة إلي قانون جديد أو تفعيل القانون الحالي وتطبيقه بفاعلية.

وأشارعقل إلى وجود إدارة التوثيق والمعلومات بوزارة الخارجية حيث يتم إرسال الشكاوي إليها وتقوم بتعقب المجرم وقد قامت بضبط العديد من المتهمين وتم حبسهم.

فيما حذر جمال مختار- الخبير في شئون الإنترنت- في حواره مع برنامج 90 دقيقة مع الإعلامي معتز الدمرداش من

كارثة محققة إذا لم يخرج قانون جديد للعقاب علي التشهير بالإنترنت وهذا القانون الجديد يجب مشاركة الشباب به لأن المشرعين في مصر بعضهم لا يعرف كيف يدخل علي الايميل فليس لديه خلفية ومعلومات علي ما يحدث بالإنترنت كما دعي لتشفير أجهزة المحمول خوفا من الوقوع في مثل هذه المشاكل .

فيما قالت إحدي ضحايا التشهير علي الإنترنت إنها عندما أبلغت لم يتم اتخاذ أي إجراء قانوني ضد المجرم الذي قام بالتشهير بها عن طريق كتابة معلومات غير صحيحة وإظهار صور خادشة للحياء .

أقصر نهار

وفيما يخص الأحوال الجوية أكد صلاح محمود - رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية- أن اليوم الأربعاء هو أقصر نهار في نصف

الكرة الشمالي وفي مصر حيث يصل إلي 10 ساعات و13 دقيقة موضحا أن ذلك بسبب بداية فتره الانقلاب الشتوي وسيبدأ الشتاء حسب المؤشرات الفلكية والجغرافية ابتداء من اليوم الأربعاء إلي 21 مارس التي تمثل فترة الاعتدال الربيعي .

وعلي الصعيد الرياضي انتقد حسن المستكاوي- الناقد الرياضي – في مداخلة تليفونية- حسن شحاتة المدير الفنى للمنتخب الوطني حول عدم حصول مصر علي أفضل منتخب في قارة أفريقيا وحصول المنتخب الغاني كأفضل منتخب في 2010 .

حيث قال المستكاوي إن منتخب غانا كان يستحق الفوز باللقب لأنه وصل إلي نهائي أفريقيا ووصل إلي دور الثمانية في تصفيات كأس العالم وهو ما لم يصل إليه منتخب أفريقي من قبل وأن مصرتستحق أن تحصل علي لقب منتخب العقد كأفضل منتخب في السنوت العشر السابقة .

واستغرب المستكاوي من حصول اللاعبين الأفارقة في الخارج على جوائز أحسن لاعب فدائما يكون الفائز إما صامويل إيتووإما ديديه دروجبا أو اسامواه جيان .

مشيرا إلى أن جائزة أحمد حسن اتعملت لمعالجة "التشويه ".

أهم الاخبار