بلدنا بالمصرى : تايلاند ..أرض عملاء الموساد

فضائيات

الثلاثاء, 21 ديسمبر 2010 11:59
كتبت: آيات عزت

قال اللواء أحمد عبدالحليم - وكيل لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشورى- إن تايلاند هى إحدى و أهم الشبكات الموسعة لعمل الموساد الاسرئيلى بالخارج وذلك لأنها بعيدة الى حد ما ودولة سياحية و مفتوحة على مصراعيها لكافة النشاطات .

 

وأضاف عبد الحليم -لبرنامج بلدنا بالمصرى أمس - أن الجاسوس المصرى "طارق عبدالرازق" اتخذ لنفسه شركة استيراد وتصدير كغطاء وهمى لتضليل أجهزت الأمن والمخابرات المصرية .

وأشار إلى أن عبد الرازق سافر فى أغسطس عام 2006 للبحث

عن فرصة عمل من تلقاء نفسه وقام بإرسال رسالة بالبريد الالكترونى الى جهاز المخابرات الاسرائيلية يعرض عليهم مساعدتهم.

وقال اللواء إنه تم إرسال المتهم الثالث الاسرئيلى "جوزيف ديمور" والذى يعمل بالمخابرات الاسرائيليه للاتفاق معه على لقاء فى السفارة الاسرائيلية بالهند وإعطائه 1500 دولار؛ وسأله عن أسباب عمله مع الموساد فأجاب أن هناك سببين لرغبته فى العمل مع الموساد الأول احتياجه

الشديد للمال والثانى ظروفه السيئة فى مصر التى ستدفعه إلى تنفيذ كل ما يطلب منه نظير المال .

وذكر وكيل لجنة العلاقات الخارجية أن المتهم سافر لتايلاند فى مارس 2007 بدعوة من نفس المتهم "جوزيف" وتردد عدة مرات على السفارة الاسرائيلية فى تايلاند، وقد قابل المتهم الثانى " ايدى موشى " وهو مدرب "طارق" على أساليب جمع المعلومات بطرق سرية وانشاء عناوين الالكترونية بأسماء وهمية. مشيرا إلى أن المتهم المصرى كان ينتقل بين الدول العربية بأسماء حركية فكان يسافر إلى سوريا باسم حركى "طاهر حسن " وفى هونج كونج باسم " خالد الشريف " .

 

 

 

أهم الاخبار