90 دقيقة: 9.2 مليون مبني آيلا للسقوط

فضائيات

الأحد, 19 ديسمبر 2010 11:35
كتب : محمد ماهر محمد

أكد عبد الحميد عمران- استشاري هندسي- ان هناك ما يقرب من9.2 مليون مبني آيلا للسقوط و50 % من جملة

المباني لا تعرف الصيانة وهذه تمثل قنبلة موقوتة وكارثة إن لم يكن هناك تحرك سريع من الأحياء وقال - لبرنامج 90 دقيقة أمس- إن التصميمات المصرية جيدة ولكن لا يوجد التزام من قبل رؤساء الأحياء فهناك عشوائية وفساد، مطالبا الحكومة بضرورة توفير الموارد لضمان فرض المعايير المهنيه للمباني .

 

من جانبه ذكر عصام عباس- عضو لجنة الإسكان بمجلس الشعب- أن هناك فسادا من جانب الأحياء وأيضا من المواطنين وان الذي حدث ليست قضية إسكانية فقط ولكنها اقتصادية واجتماعية فالساكن ليس لديه مقدرة ان يجدد او

يخرج من هذه المباني فيقوم بوقف تنفيذ القرار بنفسه لعدم وجود مكان آخر يلجأ إليه مؤكدا البدء بالفعل في تطبيق قانون الإسكان الموحد .

وفى سياق متصل أرجع ماجد محمد- نائب رئيس تحرير جريدة الوفد- سبب ذلك لوجود قوانين متضاربة في وزارة الإسكان ولا يوجد تفعيل لقانون الإسكان الموحد و توجد قرارات إزالة كثيرة ولا تنفذ بسبب الطعون التي تقدم ولولا ان العقارات متلاصقة لانهارت منذ فترة فلا بد من إحكام الرقابة ومساءلة المسئولين الذين يمثلون رؤوس الفساد .

وذكر أسامة الحجر- أحد ضحايا عمارة لوران- أن سبب تلك الانهيارات هي

فساد المحليات والرشاوي وتواطؤ الملاك عديمي الضمير مع الجهات التابعة للرقابة في الاحياء .

وحول الخدمات الجديدة التى ستقدمها المستشفيات الحكومية للمواطنين أكد عبد الرحمن شاهين – المتحدث الرسمي باسم وزاره الصحة – أن ثلثي الإنفاق علي المستشفيات الحكومية هو من جيب المواطن والثلث الآخر تتحمله الدولة .

وعن فترات العلاج ومصلحة المواطن منها قال شاهين - في حواره مع ريهام السهلي - إن هذا الانفاق يذهب إلي المستشفيات لتقديم مستوي جودة وخدمة جيدة للمريض في المرحلة المقبلة وبعد تطبيق اللائحة الجديدة الخاصة بالعلاج المجاني حتي الساعه 1 صباحا حيث إن المواطن يدفع خارج المستشفيات اضعاف ما يدفعه في المستشفي الحكومي .

وأضاف أن المشكلة ستواجهنا في تطبيق هذه اللائحة وكيفية الالتزام بها، مشيرا إلى أهمية أن تكون هناك رقابة علي المستشفيات لتطبيق اللائحة والالتزام بالمعايير خاصة انه ستختلف قيمة الكشف في كل مستشفي عن الآخر طبقا للمستوي المعيشي للمحافظات .

أهم الاخبار