رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بلال فضل: 25 يناير ستتحول لنكسة لو متعلمناش من أخطائنا

فضائيات

الاثنين, 13 يونيو 2011 20:04
كتبت- ياسمين عبد التواب


حذر بلال فضل فى برنامجه عصير الكتب عصر اليوم من أن تتحول ثورة 25 يناير إلى شىء يشبه نكسة 5 يونيه 1967 إذا لم يتعلم المصريون من دروس وأخطاء النكسة، موضحا أن مصر وقتها استيقظت على كابوس مرير، بعد أن دفعت الثمن غاليا نتيجة تمحورها حول نظرية "الرئيس الأب" و" ريس المعدية" الذى يعلم ويعرف مصلحة البلاد أكثر من أى شخص آخر، الأمر الذى جعلهم يقدمون الأسف للرؤساء طوال العهود السابقة، مرددين "إحنا آسفين يا ريس" والتى حولت مصر إلى حكم الفرد وجعلت من رئيس الجمهورية "الحاكم بأمره".

أكد فضل أن ثورة 25 يناير حولت هذه النظرة إلى أخرى

هى "حكم الشعب" فأصبح الرئيس خادما للمصريين وموظفا عموميا يعمل على تحقيق مصالحهم، فإذا فشل فى تنمية البلاد يذهب من حيث أتى، وإن سرق أو تعدى على أموالها يتعرض للمحاسبة والمحاكمة.

كما حذر فضل من أن تشهد مصر مرة أخرى بعد ثورة يناير، أزمة 19 مارس 1954نتجت عن الصراع بين الحكم العسكرى وبين الحكم المدنى، متسائلا: " هل سنسير فى المسار الديمقراطى أما سنعود لحكم الفرد ؟ " .

ومن ناحية أخرى وصف الكاتب محمد الجوادى الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء الحالى

بأنه " الوجه الآخر لنظيف " الذى ليست لديه القدرة على معالجة الموضوعات المطروحة على الساحة العامة الحالية، مشيرا إلى أنه يتبع نظرية " هندسة المقولات" التى تناقش كل الموضوعات فى آن واحد، الأمر الذى لا يؤدى إلى حل أى مشكلة بل يقوم بفتح موضوعات أخرى غيرها .

وأشار الجوادى إلى أنه كان يجب على شرف حل المطالب الفئوية المشروعة للمصريين والتى تصل تكاليفها إلى 10 مليار جنيه من خلال وقف أجور المستثمرين التى تصل إلى22 مليار جنيه قائلا: " لو عبد الناصر كان موجودا كان اتخذ هذا القرار فى لحظة "، مضيفا أن الرئيس السابق جمال عبد الناصر كان شخصا إداريا من الدرجة الأولى، ويتضح ذلك قدرته على المرور باقتصاد البلاد الذى كان تحت الصفر بعد نكسة 5 يونيه.


أهم الاخبار