رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إسحق: سمعة "الوطنى" تكفي لإقصائه

فضائيات

الاثنين, 13 يونيو 2011 09:42
كتبت - مروة شاكر:


قال جورج إسحق أحد مؤسسي حركة كفاية إنه ضد حل الحزب الوطني وكان يريد أن يظل دون حله على أن تتم مصادرة كل أمواله ومقراته لحساب الشعب المصري. وأشار إسحق - في برنامج "من القاهرة" الذي يذاع على قناة النيل الإخبارية حول توصية لجنة الوفاق الوطني بإقصاء أعضاء الحزب الوطني عن العمل لمدة خمس سنوات- إلى أنه من الأفضل أن

يظل الحزب كما هو ويسمح له بالدخول في الانتخابات حتى يعرف قدره الآن بعد سقوط من كانوا يحموه مؤكدا أنه لن ينال أي تأييد.

كما نبه إسحق إلى أن الديمقراطية لا تنص على إقصاء أحد وأنه من الأفضل أن

يُترك الحزب دون أن ينتخبه أحد أفضل حيث
إن سمعة الحزب بين كافة الشعب المصري تكفي لإقصائه وعدم انتخابه - على حد قوله.

لكنه عاد في الوقت نفسه ليؤكد على ضرورة إقصاء الحزب وأعضائه عن العمل السياسي نتيجة لما فعلوه طيلة السنوات الماضية من تخريب وظلم استشرى في كافة أنحاء البلاد ليكون عقابا لهم ويكونوا عبرة لمن يريدون الدخول في حلبة السياسية الفترة القادمة مؤكدا على ضرورة أن كل من يريد الدخول في حزب ما أن يقرأ مبادئه جيدا ويؤمن بها وأن يعمل على تحقيقها وألا تتم مخادعة الشعب بشعارات واهية.

أهم الاخبار