رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

برنامج 90 دقيقة :وزير الصحة يهدف لإفلاس المواطنين لصالح الأطباء

فضائيات

الخميس, 16 ديسمبر 2010 10:06
كتب : محمد ماهر محمد

هاجم الدكتور صلاح الغزالي حرب – الاستاذ بطب القاهرة –اللائحة الجديدة التي أقرها وزير الصحة حول العلاج في

المستشفيات والمقترح الجديد بتحديد فترات للعلاج من العلاج المجاني والعلاج الاقتصادي والعلاج الحر، ووصفها بالمشهد الكوميدي وليس له تفسير وهو فى غير صالح المواطنين والأطباء، وأنه دليل علي ان الوضع الصحي يتميز بالقصور، فكيف للمواطن إذا مرض بعد الساعة الواحدة ان يتكلف أموال تخرج عن طاقته. وأن المستشفيات الحكومية لا يوجد بها علاج وإن وجد فهو تقليد وغير كاف، كما أن الطبيب لا يراعى ضميره فى الكشف على المرضى .

وقال الغزالي - في حواره مع برنامج 90 دقيقة - إن هذه كارثة ولا بد أن ينبع القرار من القاع وليس من غرف مغلقة وقاعات مكيفة وإن لم تستطع الوزارة أن توفر الاساسيات من العلاج للمواطنين فلتترك مكانها .

من جانبه أوضح حسن عامر – رئيس تحرير موقع البشاير - أن هذا القرار ليس في مصلحة الطبيب ولا المواطن ولا المجتمع ككل فكيف لكي نحسن دخل الطبيب أو المستشفي أن نحمل المواطن الفقير مصاريف إضافية ونأخذ من جيبه، وقال إن الدولة تنفق ميزانيتين كبيرتين تتمثل في العلاج المجاني والعلاج علي نفقة الدولة فلماذا لا يتم دمج الاثنين وخاصة وأن العلاج علي نفقة الدولة تعتبر كمجاملة

للقيادات السياسية وهذه القرارات التي تخرج من الوزارة ليس لها منطق ومهزلة من وزارة الصحة.

أزمة العقارات

وحول أزمة العقارات التي تنهار وآخرها عقار " محرم بك " قال ممتاز القط – رئيس تحرير اخبار اليوم – إن بالاسكندرية يوجد بها العديد من العقارات المخالفة للتراخيص وأن هناك طرقاً عديدة للتحايل علي القرارات الخاصة بالازالة عن طريق الاستشكالات التي تقدم، وأرجع القط تلك الحوادث الي سلوكيات الشعب .

وأشار - فى حواره مع البرنامج - إلى أن" سلوكيات الشعب هى المسئولة عن هذه الحوادث بصفة عامة ".

من جانبه قال محمد صلاح – مدير مكتب جريدة الحياه اللندنية – إن السبب في تلك الحوادث هو عدم احترام القانون الذي يسنه مجلس الشعب والوزارة والسلطة التنفيذية ولا يمكن تحميل المواطن المسئولية كاملة بأنه سبب في هذه الكوارث، مشيرا الى أن الحكومة مسئولة ايضا عن هذه الحوادث .

أما نصر القفاص- مدير تحرير جريده الاهرام – فأوضح أنه لا يجوز اتهام الشعب بهذه البساطة ونرجع الخطأ عليها فمئات الآلاف من المساكن العشوائية أنشأت من قرارات الحكومة والحزب

الوطني وكانت بها أخطاء وتم ترك الاخطاء لتصل الي ان تقتل الناس، فنحن الآن أصبحنا نستسهل اتهام الشعب بأنه المسئول .

وأكد جمال غبريال - المفكر الليبرالي –أنه لا يستطيع أي كاتب أن يوجه اتهاماً للمسئولين وإلا هيروح ورا الشمس ".

حنجوريون

وفيما يخص البرلمان الجديد والمجلس الموازي قال غبريال ان جميع المجالس غير نموذجية ساخرا من النواب السابقين الذين قرروا إنشاء مجلس مواز وشعبي، وقال "لا بد أن توفر لهم الحكومة ميزانية لشراء ميكرفونات وطبلة ومزامير "

من ناحيته وصف القط هؤلاء النواب بـأنهم " حنجوريون " وقال إن البرلمان الموازي هو نوع من انواع الهرج السياسي ولن يؤدي الي نتيجة وان العمل السياسي منوط بالأحزاب فقط، وقال إن مجلس الشعب الحالي ستكون به معارضة شرسة والدولة خالفت القانون في هذه الانتخابات بمشاركة الاخوان .

وقال القفاص إن هذا المجلس لن تكون به معارضة علي الإطلاق، وقال إن مقاعد المرأة لم تكن مفيدة، وأن هذه الانتخابات قد أساءت الي سمعة مصر للتزوير الذي حدث .

علي الصعيد الرياضي قد أكد ماجد الخليفي - رئيس تحرير جريدة استاد الدوحة- أنه تم عقد جلسة ودية بين سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم ومحمد روراوه رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، وكان روراوه يريد اعتذارا رسميا من زاهر ولكنه تم التصالح بينهما بمساعدة محمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي وحمد اللباني رئيس الاتحاد القطري وقاموا بتخفيف الاحتقان الموجود بينهما .

فيما اكد ايهاب الخطيب - الناقد الرياضي- أنه بعد انتهاء الخلاف بين زاهر و روراوه لا بد ان يتم إجراء مباراتين بين المنتخب المصري والجزائري كنوع من الصلح علي أرض الواقع .

أهم الاخبار