رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ناشطة" أبريل" تحكي تفاصيل خطفها

فضائيات

الأربعاء, 08 يونيو 2011 23:07
كتبت:سمر فواز:

روت الناشطة سلمي الصاوي أحدي أعضاء حركة" 6ابريل" تفاصيل التحقيق معها مؤخرا فى جهاز الأمن الوطني مؤخرا.

وقالت الصاوي فى حوارها لبرنامج "أخر كلام" آن أفراد جهاز آلامن القومي ألقوا القبض عليها وأصحبوها فى مبني بمحافظة 6اكتوبر وقاموا بتوثيق عينيها بعصابة سوداء وقيدوها من يديها وتركوها فى غرفة وحدها ،ثم قاموا باصطحابها لغرفة أخري بها شخصان لم ترهم ولم تحدد شخصيتهم و تولي أحدهم التحقيق معي.

وأضافت قائلة : قام بسؤالي عن علاقتي بحركة 6أبريل وسؤالي عن علاقتي بالنشطاء داخل الحركة بدءا من أحمد ماهر رئيس الحركة وأحمد عادل المتحدث الإعلامي للحركة وأحمد دومة أحد ابرز الشباب فى 6ابريل والناشطة أسماء محفوظ.

وأجابت بأنها تعرف الشباب ولكنها معرفة سطحية لأنها غير عضوه فعالة فى الحركة ولكنها تحضر فعالياتهم فى حالة توافر وقت لديها ،ولكن عاد الضابط وسألها عن الناشطة أسماء محفوظ بشكل خاص ووجه لسلمي سؤالها هل تعرفي مكان تواجدها حاليا؟ وإجابته بــ"لا" ،ثم قال لها أن أسماء سافرت إلي تركيا للحصول علي تمويلا من الخارج للحركة ولكنه ثارت عليها ورفضت اتهاماته لنشطاء6 ابريل.

وأضافت عندما "أرتفع صوتي" ولمسا من نبرتي حالة غضب قام بضربي بعصا علي كتفي ورجلي كما قام بركلي عدة مرات أثناء التحقيق وقال لها حرفا " انتم تريدون الانقلاب علي المجلس العسكري..لو مش عاجبكم الحكم ده دلوقتى ،بكرة أسوء من النهاردة وأمبارح".

وأضاف موجها الكلام لسلمي"اللي هيغلط هيتجاب وهيتحاسب واللي مش هيغلط هيتجاب ويتلفق ليه تهم وإحنا جبناكي من الشارع ونقدر نجيبك من أي مكان" وحذرها من محاولة سفرها إلي الخارج أو الهروب مكررا تحذيره لها بان "اللي هيكسر إشارة مرور فى حكم المجلس العسكري هيتحاكم عليه بخمس سنوات واللي جاي أسوء من اللي فات أو من دلوقتى".

واستكملت سلمي حديثها بان الضابط أمر شرطيا بان يصطحبها إلي الخارج وتركها فى مكان ما فى الصحراء فى منطقة 6اكتوبر واستطاعت فيما بعد الذهاب الي بيتها .

وتعقيبا من رئاسة الوزراء،قال الدكتور أحمد السمان المتحدث الإعلامي بأسم الدكتور عصام شرف ان شرف التقي مع سلمي الصاوي واستمع لها

ووعدها بسرعة التحقيق فى الموضوع ، كما أكد السمان ان رئيس الوزراء أكد ان سلمي فتاة مصرية معتبرها كأبنتة وانه لن يترك حقها.

كما أعلن السمان ان رئيس الوزراء طلب من سلمي مقابلة وزير الداخلية اللواء منصور العيسوي لتوضيح ملابسات الامر ولكنها رفضت لقاء الوزير.

وعقبت سلمي علي رفضها بأنها تخوفت من رد فعل وزارة الداخلية وكانت تردي ان تعد مذكرة تفصيلية للحادث وطلبت إرجاء اللقاء وليس رفضه مؤكده ترحيبها باللقاء.

وفي مداخلة اخري للواء مروان مصطفي المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية ،قال ان الوزارة قامت بالتحقيق فى الأقاويل المنشورة فى وسائل الأعلام وعلي صفحة سلمي علي الفيس بوك ولم تتوصل الأجهزة التحريرية حتى ألان الي الجهاز أو المبني الذي أشارت إليه سلمي فى روايتها .

وقال ان الوزير سيقابل سلمي الصاوي غدا وسنعمل علي إعادة تمثيل رواية الاختطاف من جديد فى أماكن مقترحة بالتنسيق مع مديرية امن 6اكتوبر للتوصل إلي الحقيقة.

كما أشار مروان ان مستشار شرف للشئون السياسية الدكتور معتز بالله عبد الفتاح أبلغ الوزارة ان حادثة سلمي ليست الأولى وأنما هناك حالتين أخريتين لفتاتين يدعيا "كاريمان وريم" وسيحقق فى الأمر.

وفي ختام حديثها أكدت سلمي الصاوي أنها ستتقدم ببلاغ للنائب لعام غدا بعد مقابلتها لوزير الداخلية حول الحادثة لاسترجاع حقها وإلقاء القبض علي فلول النظام السابق المتوغلين فى الوزارة ويمارسون أعمالهم الانتقامية من الشباب والنشطاء السياسيون .

 

 

 

 

أهم الاخبار