رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عبد الغني: الثورة لم تصل "ماسبيرو"

فضائيات

الثلاثاء, 24 مايو 2011 22:07
كتبت- رشا حمدي:


قال الإعلامي حسين عبد العني إنه قدم استقالته من اتحاد الإذاعة والتلفزيون بعد خروج تسريبات من مبني الإذاعة والتليفزيون لوسائل الإعلام تؤكد رفضي منصب رئيس قطاع الأخبار بسبب مبالغتي في تحديد الأجر,

ثم صرح د.سامي الشريف رئيس الاتحاد أنه لم يعرض علي المنصب أساسا رغم مفاوضاته المستمرة معي وقبولي للمنصب كمهمة وطنية وتقديمي تصورا جديدا لقناة
إخبارية مصرية متميزة.

وأكد في برنامج "مانشيت" علي قناة "أون تي في" اليوم أن الثورة لم تصل بعد لمبني ماسبيرو لأن مازالت هناك قيود مفروضة علي الإعلامين بل وقد تكون أكثر قوة من قيود أنس الفقي وزير إعلام النظام السابق وأضاف أن ماسبيرو تخلص من

تملق مبارك ليتملق المجلس العسكري رغم عدم حاجة المجلس العسكري لهذا التملق لأن موقفه وطني ومؤيد للثورة ولا يرغب في الحكم .

وأوضح أن وسائل الإعلام في مصر تعاني من بنية تشريعية إرهابية معادية للصحافة والإعلام لذلك يجب إعادة صياغة البنية التشريعية المقيدة للحريات, ووضع قانون جديد للصحافة, وقانون أيضا يخلص الإعلام المصري من سيطرة اتحاد الإذاعة والتلفزيون عليه, و إقرار قانون حرية تدوال المعلومات لمساعدة الإعلاميين في تنفيذ عملهم بدقة و حرفية.

أهم الاخبار