مسلسل التوريث في ماسبيرو

فضائيات

الأحد, 22 مايو 2011 16:39
كتب – حازم العبيدي:


نشرت مجلة الإذاعة والتليفزيون تقريرًا مفصلا عن أبرز العائلات التي تتحكم في ماسبيرو، وجاء علي رأس القائمة عائلة الإتربي التي تضم الشقيقات سهير وسامية وعزة ومنال الإتربي وهو رقم كبير لعدد من الأشقاء يعملون بتليفزيون واحد.

وقالت المجلة في تقريرها، واصفة عائلة الإتربي بأنها "تستحق أن تسجل في موسوعة جينس للأرقام القياسية، وحسب المجلة

"لم يتوقف نفوذ عائلة الإتربي عند هذا الحد بل امتد إلى الجيل الثاني من العائلة ليشمل علي أبو سعدة وهو نجل سهير الإتربي وخالد الإتربي..".

وهناك أيضا عائلة بسيوني وكبيرهم الإعلامي الكبير أمين بسيوني ونجليه تامر وعلاء بسيوني صعدوا بسرعة الصاروخ في عالم الاعلام بفضل نفوذ وعلاقات

والدهم.

وتابعت المجلة: "كذلك عائلة شلبي وتنتسب إلى المذيعة سهير شلبي وزوجها الإعلامي القدير أحمد سمير رئيس التليفزيون السابق وبعلاقات الأم استطاعت تعيين ابنتها شيرين مذيعة بالقناة الأولى وابنها شريف مخرجا بالتليفزيون المصري".

وأضافت المجلة إلى عائلات ماسبيرو "عائلة الأدور ومنها محمود مصطفي الأدور وأبنائه مصطفي وإيمان وعزة الأدور.."، وكذلك عائلة بطيشة ومنها الإذاعي عمر بطيشة وابنه حاتم بطيشة.." .

وعقبت المجلة في نهاية تقريرها بأنه "إذا أردت أن تعرف سر انهيار الشاشة المصرية ففتش عن التوريث".

أهم الاخبار