رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

د . ماجد عثمان وزير الاتصالات فى لقاء خاص مع برنامج "مصر بكره"

د.ماجد عثمان :حجب مواقع أثارة الفتنة

فضائيات

الجمعة, 20 مايو 2011 01:46
خاص بوابة الوفد:


صرح الدكتور ماجد عثمان وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ان التحول الذى تشهده مصر سواء المتعلق بالسياسة الخارجية او الداخلية لن يمر مرور الكرام ولابد ان يكون الاطراف الاخرى غير سعيده لاننا فى محيط اقليمى معين ونجاحنا كان على حساب الاخرين مشيرا الى انه ليس من الصدفة ان يعقب المصالحة الفلسطينية حوادث الفتنة الطائفية التى حدثت مما يستوجب علينا ان نكون حذرين

اضاف فى حوار خاص لبرنامج " مصر بكرة " الذى تقدمة الاعلامية دينا عبد الفتاح على قناة المحور .. ان المشتريات الحكومية تعانى من التراجع حاليا فى كافة القطاعات ومنها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مشيرا الى ان الحكومة المصرية ملتزمة ومتمسكة بالسياسات الخاصة بالقطاع التى تهدف الى التنوع فى الاستثمارات بين القطاع الخاص والشراكة بين العام والخاص مشيرا الى انه يمكننا الاستفادة من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لدعم القطاعات الاخري في الدولة ومن أبرزها امكانية استخدامها في عملية الاصلاح السياسي خاصة في الانتخابات المقبلة

واشار الى ان الحكومة تسابق الزمن لتوفير فرص عمل جديدة وترتيب بعض الامور الادارية والاستجابه للمطالب الفئوية بالاضافة الى جذب الاستثمارات الخارجية واجتماعتنا داخل مجلس الوزارة تنعقد لاكثر من 6 ساعات لكثرة الملفات والتحديات الكثيرة التى نواجهها لكننا متفائلين بالمستقبل فبعد هذه المرحلة الصعبة التى نتمنى ان نجتازها فى اقصر مدة

ممكنه سنرى فى النهاية الخير لشعب مصر

واوضح عثمان على ان ثورة 25 يناير استندت الى بنيه تكنولوجيه موجوده فى مصر تم بناءها على مدى 10 سنوات ماضية وعلى عدد كبير من الشباب الذين دخلو معترك التكنولوجيا وكان سلاح استخدام الانترنت والمواقع الاجتماعية كالفيس بوك وتويتر الذى فى متناولهم يعتمد على سرعة الرد السريع والتوقع وفقا لطبيعة العصر وما واجهوه هو رد فعل بطىء على متطلباتهم وعدم استجابة فى معظم الاحيان وهذا ما ادى الى الفجوه الكبيرة فى التوقعات بين الشباب والنظام ادى فى النهاية على مدار 18 يوم نجاح الثورة بشكل اذهل العالم كله

واكد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على ان حجب المواقع الالكترونية التى تصب الزيت على النار وتروج للشائعات التى تثير الفتنة بين المصريين وارد مع عدم الافراط الاانه وصف هذا السلاح بانه ليس فاعل مائه بالمائه لان لا يمكن حجب كل شىء ولذلك يجب ان يكون هناك ايضا مجموعات حذره ويقظه على هذه المواقع لكى ترد بسرعة وتوضح الحقائق من خلال مجهودات المجتمع المدنى بالتعاون مع

الدولة والجميعات الاهلية خاصة وانه اصبح ملف قومى فالاشاعات تنتشر على الشبكات الاجتماعية والافراد يتفاعلون معها

واشار الى ان البنية التكنولوجية فى مصر تسمح باستخدام التصويت الإلكترونى والتصويت عن بعد للمغتربين فى الانتخابات البرلمانية والرئاسية المقبلة لكننا نحتاج الى ان يكون هناك جداول انتخابيه دقيقة وكاملة وتحويل قاعده الرقم القومى الى الدوائر بسهولة وهو مانقوم به حاليا باستخدام تكنولوجيا المعلومات للوصول الى جداول انتخابات سليمة وتنقيتها من العيوب الموجوده فيها بالتعاون مع مصلحة الاحوال المدنية والتنمية الادارية ومركز المعلومات فى مجلس الوزراء وهناك جزء كبير تم من بعض الاجهزة التى تم توفيرها من خلال القوات المسلحة وبعض الافكار ايضا من خلالهم

ونوه الى ان وزارة الاتصالات تناقش مع الداخلية توفير بعثات للدول المتواجد فيها المصريين الذين يرغبون فى الحصول على رقم قومى بشرط ان يكونو اكثر من 500 شخص فى اى تجمع ليتمكنوا من المشاركة فى الانتخابات

وقال ان حوالى 140 شركة متخصصة فى تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات تقدمت بطلبات للحصول على قروض مشتركة من الصندوق الاجتماعى وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات " ايتيدا" وفقا للاتفاقية الموقعة بينهما لتمويل الشركات المتوسطة والصغيرة العاملة بالقطاع مشيرا الى انه سيتم توزيع اول دفعة للقروض فى معرض كايرو اى سى تى الذى ستنطلق فاعلياته 25 مايو الجارى بعد فحص الطلبات المقدمة

واشار الى ان جهاز تنظيم الاتصالات يحسم حاليا ملف تعويضات شركات المحمول والانترنت وحجمها عن فترة قطع الخدمة خلال الثورة وفقا لما نص عليه القانون ونهيب بشركات الاتصالات عدم المبالغة فى التعويضات او التنازل عن جزء منها اوحتى توظيفها فى حالة حصولها عليها فى مشروعات المسئولية الاجتماعيه لبناء مدارس ومسشتفيات

 

 

أهم الاخبار