90 دقيقة: سرور يتراجع عن تصريحاته

فضائيات

الأربعاء, 08 ديسمبر 2010 10:41
كتب: محمد ماهر محمد


استمراراً للجدل حول حصانة مؤمنة كامل بعد احالتها للجنايات قال الدكتور احمد فتحي سرور، رئيس مجلس الشعب المنتهيه ولايته، في مداخله تليفونية مع 90 دقيقة "إن القضية منظورة امام القضاء وانا ارفض ان اتحدث فيها لأن مركزي حساس ولا استطيع ان اتدخل في اعمال السلطة القضائية واسأل غيري".

 

وأضاف سرور أنه اختلفت آراء الفقه الدستوري حول موضوع الحصانة فمنهم من يقول بان الحصانه تبدأ عندما يكون نائباً حتي وان لم يحلف اليمين، ومنهم من يربطها بحلف اليمين.

ولم يصرح سرور بأي تصريح يؤخذ عليه في موضوع الحصانة، وخرج بأعجوبة من فخ معتز الدمرداش بسؤاله: هل سيكون رئيس مجلس الشعب القادم رد قائلاً" ان هذا متوقف علي الجلسة الافتتاحية".

 

وحول "قرش" شرم الشيخ الذي تسبب في اصابة السائحة الالمانية، وذلك بمساعدة 120 غطاساً مصرياً واجنبياً اكد ياسر صادق- رئيس مجلس ادارة جمعية محميات سيناء- بأنه

لا تحدث مثل هذه الحوادث الا عندما يكون هناك شخص مصاب بجروح.

وقال صادق ان الخبراء يقومون الآن بدراسة الموقف الراهن وذلك بتشكيل لجان من شئون البيئة والمحميات وعلوم البحار وان السبب الرئيسي في ظهور هذا القرش هي المحاولات الاخيرة لاصطياد القروش وذلك حيث قاموا باستخدام رؤس اسماك مليئة بالدماء مما يجذب القروش اليها.

من جانبه قال احمد الادكاوي – السكرتير العام المساعد لمحافظ جنوب سيناء – انه تم تخصيص اماكن جديدة للسياح لممارسة الرياضات الخاصة بالغطس والسباحة وتم اتخاذ اجراءات بوقف الغطس لمدة 24 ساعة والسباحة لمدة 72 ساعة قبل مجيء الخبراء.

 

وفى سياق متصل أشار محمد فتحي – رئيس هيئة الثروة السمكية– ان هناك قواعد علمية تحكمنا في التعامل مع القروش معروفة

عالميًا ولا يوجد اجتهادات يمكن ان تؤدي لاثر عكسي واضاف أن الحادثة قد اثرت علي الصيادين، وانه تم التنبيه علي الصيادين لعدم الصيد في هذه المناطق.

 

وفى حوار معتز الدمرداش مع اسرة فيلم 876 الذي اثار جدلاً قبل عرضه علي شاشات السينما قال الفنان ماجد الكدواني "ان الفيلم يساهم في تكوين مجتمع محترم وان الفيلم يناقش قضيه التحرش من منظور "بلاك كوميدي " حيث لا يقتصر التحرش علي التحرش الجنسي ولكن يتضمن تحرش مشاعر ولفظي فهو يدعو الي عدم الصمت عندما تحدث حاله من هذه الحالات وخصوصا وان المجتمع يدين المرأة.

من جانبه أكد محمد دياب الؤلف والمخرج ان الفيلم يناقش الأزمة الاقتصادية وتأخر سن الزواج ويساعد علي غرس القيم والابتعاد عن ظاهرات سيئة في المجتمع وقال ان بعض الممثلين رفضوا التمثيل في الفيلم لانه حساس رغم ان الفيلم ضد التحرش والرقباء قالوا هنبعت اولادنا وبناتنا لمشاهدة الفيلم.

أما الفنانة بشري فأشارت الى ان االفيلم يقدم رسالة واضحة وحلولاً لعدم صمت المرأة وتغيير الوعي والثقافة بمعني انه عندما يحدث تحرش لا بد من الابلاغ عنه حتى لا تتكرر حالات التحرش.

 

أهم الاخبار