فودة: الأمريكان لن يتحملوا القبض علي بن لادن حياً

فضائيات

الاثنين, 02 مايو 2011 21:28
كتبت- سمر مجدي:



قال الإعلامي يسري فودة خلال لقائه ببرنامج العاشرة مساءً إن الولايات المتحدة الأمريكية وأسامة بن لادن كلاهما خاضا حربا ضد الطرف الثاني وكانت نتيجتها حتميا القضاء علي أحدهما بالقتل، مؤكدا أن الهدف من الغارة الأمريكية كان استهداف بن لادن وقتله، موضحا استحالة وقوع بن لادن حيا بين يدي الأمريكان لأنه- بحسب وصفه ليس كصدام حسين، واصفا الأقاويل التي خرجت بأن بن

لادن قتل علي أيدي مساعديه وليس الأمريكان بالأقرب إلي الحقيقة.

ووصف فودة زعيم القاعدة الراحل بأنه شخصية درامية من الطراز الأول لأنه ترك ملاذ الدنيا وكان من أبرز رجال الأعمال السعوديين ويملك ثروة هائلة واختار أن يعيش وسط الكهوف ويأكل الخبز و يشرب المياه الجوفية.

وحاول فودة وصف شخصية زعيم القاعدة، مؤكدا أنه كان خجولا

ودمث الأخلاق ويملك حسا عاطفيا فى التعامل مع الغير، وأن أعداءه يشهدون بذلك قبل الأقرباء منه.

وأشاد فودة بقوة السياج الأمني الذي كان بن دلان فرضه أثناء تواجده في أفغانستان مؤكدا أن الأمريكان عجزوا عن اختراقه ولكن عندما انتقل زعيم القاعدة إلي باكستان كانت هناك خروقات أمنية عديدة. وكان الإعلامي يسري فودة كان قام بزيارة سابقة إلي كرواتشي فى باكستان للقاء عدد من قيادات القاعدة بعد هجمات 11 سبتمبر وقام كأول إعلامي في العالم بتسجيل فيلم وثائقي عن القاعدة خلال رحلة قصيرة إليهم.

أهم الاخبار