زكى: الحريات الدينية لم تتحسن بعد مبارك

فضائيات

الأحد, 01 مايو 2011 21:35
كتبت : دعاء منصور

ذكر الكاتب الصحفى نبيل زكى فى حواره مع الإعلامية رولا خرسا فى برنامج الحياه والناس الذى يذاع على قناه الحياه2 مساء اليوم الأحد أن تقرير لجنة الحريات الدينية الأمريكية ركز على أن الحكومات فى مصر لا تكتفى بأنها لا تحمى الأقباط ولكنها أيضا لا تعاقب من يرتكب جرم ضدهم .

واستنكر زكى تركيز التقرير على معظم الأحداث التى وقعت فى عهد الرئيس السابق
مبارك وأن الأو ضاع لم تتحسن إلى الآن، وأوصى أن يخصص جزء من المعونة العسكرية الممنوحة لمصر للإنفاق على حماية الأقليات الدينية ولم يوضحوا كيف يتم ذلك الأمر.وأضاف أن هناك حالة اضطهاد فعلى للأقباط وهناك تمييز فى أشياء كثيرة لا يمكن أن ننكره فالمناهج التعليمية تحض على التعصب الدينى وتحتقر المرأة، كما
أن هناك بعض الأشخاص فى المواصلات العامة يدعون إلى كراهية الدين الآخر بشكل واضح ومباشر فهناك بالفعل مشكلة، مؤكدا أن هذا ليس الشعب المصرى الذى نعرفه، وأن تلك الأشياء دخيلة علينا، وأن المسلمين والمسيحين يد واحدة منذ القدم ومنذ ثورة 1919.
ورفض زكي التدخل فى شئون مصر الداخلية لا من أمريكا أو غيرها، وقال لكى نحرم الآخرين من محاولات فرض الوصاية علينا أن ننظر إلى مجتمعنا واذا كان هناك أخطاء نصلحها وإذا كان هناك عيوب نحاول أن نتخلص منها

أهم الاخبار