الفصائل تدعم المصالحة الفلسطينية.. وحماس تنفي نقل مقر قيادتها من دمشق

فضائيات

السبت, 30 أبريل 2011 16:49
متابعات _ فضائيات:


أكدت الفصائل الفلسطينية، بما فيها حركتى فتح وحماس، دعمها ومبادرتها لاتفاق المصالحة الفلسطينية التى تم التوقيع عليه بالأحرف الأولى في القاهرة الأربعاء الماضي، ومن المقرر التوقيع النهائى عليه أواخر الأسبوع الحالى بالعاصمة المصرية.

وشددت الفصائل ـخلال اجتماع لها فى مدينة غزة، اليوم السبت، بدعوة من حركة الجهاد الإسلامي- على أهمية وضرورة استكمال ذلك بتوافق وطني شامل يحمي ويصون الثوابت الفلسطينية، على حسب ما ذكرت العربية.

وكانت حركتا فتح وحماس قد أعلنتا -فى مؤتمر صحفى مشترك عقدتاه فى القاهرة قبل أيام- عن اتفاق توصلتا إليه برعاية مصر، ينهي الانقسام الداخلي، ويؤسس لمرحلة جديدة من التوافق والوحدة الفلسطينية.

فيما نفى مصدر مطلع من حركة حماس ما تردد من أنباء عن نقل قيادة حركة حماس مقر إقامتها من دمشق إلى الدوحة. وقال المصدر -في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط، اليوم السبت- "إن قيادة حماس ما زالت فى دمشق، وتمارس عملها من هناك، ولم يناقش هذا الأمر على مستوى الحركة، وأن هذه الأنباء عارية تماما عن الصحة.

وأضاف أن خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، سيصل إلى القاهرة مساء الأحد أو صباح الاثنين، في زيارة للقاهرة تستغرق عدة أيام، يلتقي خلالها عددا من المسئولين المصريين، وسيشارك في الاجتماع الشامل للفصائل يوم الثلاثاء، وسيحضر حفل التوقيع على المصالحة الفلسطينية يوم الأربعاء.

أهم الاخبار