بلدنا بالمصرى: " سيد قراره" لايحترم أحكام القضاء

فضائيات

الاثنين, 06 ديسمبر 2010 09:50
كتب : محمد معوض

اتسمت حلقة الأمس من برنامج "بلدنا بالمصرى" الذى يعرض على شاشة on tv بمواجهة شرسة بين الضيوف حول مهزلة انتخابات مجلس الشعب و عدم احترام الاحكام القضائية الصادره بخصوص مدى شرعية المجلس البرلمانى المقبل وانتخابات 2010 .

الدكتور عمرو هاشم ربيع – الخبير السياسى بمركز الاهرام - أكد ان الخاسر الوحيد هى مصر التى اهتزت صورتها أمام المجتمع الدولى بسبب تزوير الانتخابات وحرص الحزب الحاكم على ازاحة المعارضة من البرلمان .

كلام ربيع استفز الدكتور محمد كمال - أمين التثقيف فى

الحزب الوطنى – الذى ظل يدافع بشدة عن الحزب محاولا تاكيد أحقية الحزب فى الفوز الساحق بدون اى تزوير او فرض سيطرة الحزب .

من جانبه أكد حسين عبد الرازق - الأمين العام السابق لحزب التجمع - ان هناك انتهاكات عديدة قام بها الحزب الحاكم فى مسرح الانتخابات البرلمانية ضد الاحزاب المعارضة لضمان كافة المقاعد فى برلمان 2010 لفرض السيطرة من قبل الحزب الحاكم علي الانتخابات الرئاسية

القادمة .

وأوضح مجدى عالم - عضو بالحزب الوطنى- ان الحزب لم يكن في مخططه كل ما حدث ولم يفكر علي الاطلاق اثناء خوضه الانتخابات البرلمانية فى كيفية السيطرة علي الانتخابات الرئاسية القادمة .

وتساءلت مقدمة البرنامج عن سر التخبط الذى يحدث فى القرارت الصادرة من قبل المحاكم القضائية (الادارية العليا_الدستورية العليا_اللجنة العليا للانتخابات) بخصوص الحكم الصادر ببطلان الانتخابات البرلمانية .2010 فأجابها عمرو هاشم بان هذا مقصود لحين جلوس المرشحين على مقاعدهم البرلمانية ومن ثم يخرج المجلس بشعار انه سيد قراره كما اكد تاييده لفكرة الانسحاب من الانتخابات ولكنه سجل اعتراضه علي التوقيت حيث كان ينبغى على الحزاب مقاطعة الانتخابات قبل خوضها امتثالا لرأى البرادعى.

 

 

أهم الاخبار