رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مصر النهاردة: مرشح الإخوان يكذب الداخلية

فضائيات

الأحد, 05 ديسمبر 2010 12:21
كتبت: جميلة على


كان خبر خطف المرشح الاخوانى على مقعد العمال مجدي عاشور من قبل الجماعة وتم نقله من قبل ثلاثة من أعضاء الجماعة إلى مقر الجماعة بجسر السويس ومنه إلى الإسكندرية وقد قبض رجال الأمن على المتهمين وتم إطلاق سراح المرشح المخطوف هو ابرز ما جاء فى حلقة البرنامج .

 

ولكن سرعان ما اتصل النائب ونفى تعرضه للخطف بسبب رفضه لقرار الجماعة بالانسحاب من الجولة الثانية مؤكد انه كان في الإسكندرية بإرادته من اجل التنزه من عبا المسئولية وهى كما أشار رفض الإخوان الدخول في انتخابات الإعادة ورغبة محبيه ومؤيديه من أهل دائرته بالاستمرار في الانتخابات .

من جانبه أكد الصحفي سليمان جودة انه بعد الانسحابات

وعدم وجود معارضة داخل المجلس فان الحزب الوطني سينقسم تحت قبة البرلمان إلى يمين ووسط ويسار اى تنبض المعارضة من داخله ولكنه أكد أن هذا اقل الطموح في ظل الأوضاع الراهنة مشيرا إلى انسحاب الوفد بأنه كان متوقع مؤكدا إعلان الوفد هذا بأن انسحاب من الانتخابات أمر قائم في حال حدوث تزوير

وعلى صعيد متصل كان رأى الكاتب حمدي رزق يرى أن الحزب الوطني قادر على فرز معارضة حقيقية من داخله وان هناك رموز غير مهمشة داخل الحزب تعارض أرائه مؤكد ضرورة استشارة الأحزاب والمجتمع المدني

والمنظمات الأهلية في حال بث اى تشريع جديد لأنها مسئولية كبيرة على الحزب الوطني مؤكدا خطورة انسحاب الوفد من جولة الإعادة مشيرا الى الخسارة السياسية التي لحقت به عندما قاطع الوفد الانتخابات سابقا وهى انتخابات 1995 مشيرا إلى ضرورة تمثيل الأحزاب داخل البرلمان ولو بمقعد واحد .

واستعراض المذيع خيرى رمضان عدد المقاعد التي خصصت للأحزاب منذ انتخابات 48 وبيان سيطرة الحزب الحاكم على معظم المقاعد للتدليل على أن انسحاب المعارضة لا يمثل شئ

وشدد المستشار سامح الكاشف المتحدث باسم اللجنة العليا للانتخابات – فى اتصال هاتفى - على ضرورة استبعاد اى صندوق اقتراع يورد عن ما يفيد انه تعرض لتزوير وان كل القرارات التي صدرت في الجولة الأولى كانت بشان إيقاف الانتخابات وليس إبطالها مشيرا إلى أن انسحاب الأحزاب لا يلغى ترشيح مرشحيها فالقانون يأخذ بالانتخاب الفردي .

 

أهم الاخبار