عكاشة: مبارك تكلم بعد أن رتب أوراقه

فضائيات

الاثنين, 11 أبريل 2011 14:09
كتب - جهاد الأنصاري:


أكد د. أحمد عكاشة – أستاذ الطب النفسي ـ فى اتصال هاتفى مع برنامج "العاشرة مساء" أمس على فضائية دريم ـ أن مبارك تكلم فى خطابه الذى أذاعته العربية أمس بثقة غريبة تبعث الشعور بالشك في الإجراءات التي تتخذ ضده وهو ما يدل على انه قام بترتيب أوراقه، مشيرا إلى أن مبارك واثق انه كان عادلا ولم يظلم المصريين وهو واثق أن مساعديه وحكومته لم تكن فاسدة وأنه لم يهدر كرامة مصر والمصريين بالداخل والخارج رغم أن كل ذلك أمور مؤكدة ولا تحتاج لدليل عليها لأن القاصي والداني يعلمها, وهو أمر غير مقبول بالنسبة للعديد من المواطنين.

من جانبه أوضح د. عماد عبد اللطيف أستاذ علم الخطابة أن الرئيس مبارك استخدم نبرة وألفاظا هادئة لاستعطاف الشعب المصري واستخدم ألفاظا للتقرب من

المصريين مثل "أبنائي" كنوع من التقرب من المصريين في شكل مشابه للخطاب الثاني الذي تعاطف بسببه العديد من المواطنين مع رئيسهم في نوع من "الأبوة" الموهومة.

وشدد عبد اللطيف على أن اللعب على المشاعر هو الكارت الرابح دائما لمبارك في خطاباته فهو يشعر من يسمعه كأنه أب يكلم ابنه ونغمات الصوت الهادئة هدفها اللعب على عاطفة المصريين ومن المعروف أن الشعب المصري من أكثر الشعوب الذي تحركه عاطفته, فهو يلعب بنفس الطريقة القديمة التي لعب بها في خطاباته أثناء الثورة لاستعطاف اكبر قدر ممكن من المصريين.

ولفت إلى ان النبرة الابوية التي بدأ بها مبارك الخطاب اختلفت عندما بدأ يهدد من هاجموه

وشككوا في ذمته المالية بالمحاسبة وبمقاضاتهم مما يكشف الوجه الحقيقي للرجل والنبرة كانت تتضمن أسلوبا تهديديا للثوار ومن هاجموه بينما يستهدف بالجزء الأول العاطفي الكتلة الصامتة من الشعب المصري والتي تتميز بعاطفيتها التي تغلب على التفكير العقلي.

أما عصام الإسلامبولي -المحامي بالنقض- اعترف أنه لم يفاجأ من كلمة الرئيس المصري لأنها نتيجة طبيعيه للتباطؤ الكبير من قبل السلطات في محاسبة الرئيس السابق حتى قام بتجهيز ورقه كاملا وإخفاء اي دليل يدينه على نهب المال العام جاء في النهاية بتلك الثقة التي يتكلم بها مبارك في خطابه فهو واثق من أن الادلة لن تدينه وأنه أخفى معظمها إن لم يكن كلها.

وتساءل الإسلامبولي عن قانونية إتصال مبارك وهو تحت الإقامة الجبرية وهو أمر غير قانوني حسب القانون المصري أم أن هناك إستثناءات للرئيس السابق وعائلته؟.

وأشار الإسلامبولي إلى ان هذا الخطاب أثبت ما قاله شباب الثورة من أن تأخير خطاب مبارك سيؤدي إلى إخفاء أي دليل يدينه وأن الشباب يشعرون أن هذا التأخير مدبر.

أهم الاخبار