صالح يرفض المبادرة الخليجية والمعارضة تهدد بالعصيان

فضائيات

الجمعة, 08 أبريل 2011 14:49
خاص - بوابة الوفد:


قال الرئيس اليمني علي عبدالله صالح عقب رفضه مبادرة دول التعاون الخليجي لإنهاء الأزمة: إن اليمن لا تريد تدخلا أجنبيا، وأنهم أحرار في قرارهم. وأفصح رئيس وزراء قطر عن بنود المبادرة الخليجية وتنص على نقل صلاحيات الرئيس اليمني إلي نائبه مع العمل علي تشكيل مجلس انتقالي، بالإضافة الي منح صالح ضمانات لعدم محاكمته والخروج بشكل مشرف من السلطة.

وتعقيبا علي رفض الرئيس اليمني، قال محمد صلاح القباطي

عضو اللقاء المشترك فى مداخلة هاتفية علي فضائية العربية: إن حالة من الارتباك الشديد تسيطر علي الرئيس اليمني مع اشتداد الضغوط المحلية والدولية وخروج اكثر من 15 محافظة تطالب الرئيس بالتنحي مؤكدا أن المبادرة كانت اخر فرصة أمام الرئيس اليمني للخروج من السلطة .وهدد القباطي بقيام المتظاهرين باللجوء الي سيناريوهات منها المواجهة العسكرية والعصيان
المدني في حاله استمرار الرئيس اليمني فى السلطة وسيكون عندها الرئيس اليمني خاضعا للخروج من السلطة بدون ضمانات وسيحاكم علي جرائمه التي ارتكبها فى قتل المدنيين وعمليات الإبادة الجماعية التي شهدها عهده

وأشار القباطي إلى أن اليمن يشهد حاليا أزمة نفاد بعض الموارد الضرورية للحياة بدأت بنفاد الغاز وحاليا تشهد أزمة فى المياه والكهرباء والنفط، متوقعا عدم قدرة النظام اليمني علي دفع رواتب المواطنين وعجزه عن توفير موارد أساسية. وفي سياق متصل شهدت محافظة تعز اليوم إصابة العشرات من المحتجين أثناء تظاهرات احتجاجية عقب صلاة الجمعة.

أهم الاخبار