رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

باحث روسي يطالب المجتمع الدولي بحماية الآثار المصرية

فضائيات

الثلاثاء, 05 أبريل 2011 18:31
كتبت- سمر مجدي:


ناشد الباحث "الكس كرول" في المعهد السوري بالقاهرة حكومات العالم المساعدة إرجاع الآثار المصرية المسروقة فى أحداث السلب والنهب التي صاحبت ثورة 25 يناير، مشددا على أن هيئة الآثار قبل الثورة برئاسة زاهي حواس كانت تخصص ادارة لاستعادة الآثار المنهوبة واستطاعت استعادة 500 قطعة أثرية .

وطالب كرول - خلال برنامج الإرث الحضاري علي فضائية روسيا اليوم عصرا - حكومة الدكتور عصام شرف بالعمل سريعا من أجل اقرار الاستقرار فى مصر وتهدئة الأمور.

وأوضح أن الاماكن الأثرية التي كانت تعمل بها البعثة الروسية فى مصر كان العمال يتركون أعمالهم بعد منتصف النهار ويغادرون بعد انتهاء المدة الرسمية للعمل ويتركون الآثار بدون حراسة وهو ماتسبب فى معرفة عدد كبير من اللصوص للأماكن الأثرية.

وأشار كرول إلي ان اتحاد علماء المصريات الدولي ناشد عددا من الدول عقب الثورة المصرية بضروة التعاون مع اليونسكو فى الحصول علي القطع الأثرية التي أعلن زاهي حواس سرقتها من المتحف المصري .

وشاركت الباحثة وهيبة صالح مسئولة آثار فى منطقة سقارة عبر البرنامج وطالبت حواس بالكشف عن الفيديوهات المسجلة لعملية سرقات المتاحف اثناء الثورة خاصة أن المتحف المصري مراقب، وأضافت صالح أن اختفاء 60 قطعة أثرية بشكل مختلف عبر الثورة منها 8قطع أثرية ذهبية تتعلق بمرحلة خاصة من التاريخ الفرعوني المصري تتعلق باخناتون والملكة تي، وما يزيد من خطورة السرقة أن اليهود يحاولون إنساب التاريخ الفرعوني لأنفسهم ويقولون إن أصل الفراعنة يهود وسرقة الآثار جاء بعملية مدبرة لإثبات صحة الادعاءات.

وطالبت صالح بالدعوة إلي محاسبة جميع المتورطين فى سرقة الآثار المصرية قبل ثورة 25يناير وبعدها والعمل علي محاسبة المتخاذلين فى اساليب تأمين الآثار وحمايتها.

 

أهم الاخبار