رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"كفاية" و"الحرية والعدالة" تجمعا لنصرة غزة

فضائيات

السبت, 17 نوفمبر 2012 12:16
كفاية والحرية والعدالة تجمعا لنصرة غزة
متابعة- سماح سمير:

أكدت الدكتورة "سعاد حمودة" نقيب صيادلة الإسماعيلية وعضو بحركة كفاية, أن زيارتها إلي غزة جاءت ضمن وفود من الأطباء والصيادلة العرب من كل الدول العربية, حيث شارك أطباء من مصر والأردن وليبيا والمغرب, تحت مظلة اتحاد الصيادلة العرب, الذي يعقد مؤتمره سنوياً, مشيرة إلي أنه تم الاتفاق علي عقده هذه السنة في غزة, وذلك لتدهور الأوضاع فيها.

وأضافت "حمودة" خلال برنامج "زي الشمس" مع الإعلامية دينا عبد الرحمن علي فضائية "سي بي سي" صباح اليوم, أنه حينما وصلوا غزة وجدوا أن لديهم مشكلة في عدم

توافر الأدوية الأساسية وكذلك أدوية الطوارئ وكان ذلك قبل العدوان الإسرائيلي الغاشم علي غزة, مؤكدة أن الوضع ازداد سوءاً بعد قذف غزة.
كما وصفت "حمودة " الفلسطينيين بأنهم قمة في الصمود والتحمل، قائلة: "المواطنون في منتهي الصمود وقوة التحمل ولكن الإمكانات الطبية غير مساعدة لنا ولهم", مشيرة إلي أن المستشفي الذي يتم إسعاف المصابين فيه, يساوي مركزا طبيا مصريا بسيطا في قرية أو مركز يخدم قلة من المواطنين.
وفي نفس السياق أشار الدكتور "محمد فتحي" عضو مجلس النقابة العامة للصيادلة, وعضو بحزب الحرية والعدالة, إلي أن الوضع ازداد سوءاً في غزة بعد الهجوم الإسرائيلي عليها, مضيفاً أن غزة كانت لديها أزمة في توفير أصناف من الأدوية قبل العدوان عليها, فقال "فتحي": هناك 192 صنف دواء رصيدها صفر, و106 أصناف رصيدها لا يكفي 3 شهور, مشدداً علي أن الوضع الآن يحتاج إلي وقفة لمساندتهم .
ونوه "فتحي" إلي ضرورة الوقوف بجانب الفلسطينيين ومساعدتهم، قائلاً: "قمنا بعمل قائمة بالاحتياجات الطبية اللازمة, وقمنا بنشر هذه القائمة علي موقع النقابة العامة للصيادلة, كما تم توزيعه خلال مؤتمر صحفي أقيم بدار الحكمة أول أمس, مضيفاً أنه يمكن التبرع علي رقم حساب للجنة الإغاثة لمساعدة مصابي غزة.