رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو.البدوى ينهى أزمة القضاة والتأسيسية

فضائيات

الأحد, 11 نوفمبر 2012 11:13
فيديو.البدوى ينهى أزمة القضاة والتأسيسيةد. السيد البدوي رئيس حزب الوفد
كتب - محمد الصعيدي:

أكد الدكتور "السيد البدوي شحاتة"، رئيس حزب "الوفد" أنه توسط بين المسئولين بالجمعية التأسيسية ورئيس نادى القضاة بشأن الأزمة الراهنة بالدستور والخاصة بباب السلطة القضائية، مشيرا إلى أنه اتفق مع المسئولين بالجمعية التأسيسية على أن ما يتعلق بالقضاة سيأتى مكتوبا من المجلس الأعلى للقضاء ونادى القضاة، وأن يتضمنه الدستور كما يرتأى القضاة.

وشدد "البدوى" على عدم السماح لممثلى حزب الوفد فى الجمعية التأسيسية أن يكونوا شهود فقط على الدستور، مؤكدا أن الدستور لابد وأن يكون محل توافق وطنى.
واشار "رئيس حزب الوفد"  فى مداخلة هاتفية مع الإعلامى جمال عنايات على فضائية

اليوم أن التطاول على الإمام الأكبر د.أحمد الطيب شيخ الأزهر، وعلى د.علي جمعة مفتى الديار المصرية من بعض المتظاهرين فى جمعة الشريعة لا يوصف إلا بأنه تدنى في الأخلاق غريب على مصر.
وتعجب "البدوي" من هذا الموقف قائلاً: إن رئيس الوزراء البريطانى الأسبق تشرشل له مقولة شهيرة ذكر فيها: ''لن نستطيع للقضاء على الإسلام طالما احتفظ المسلمون بهذا الثلاثى العجيب ''القرآن الكريم وصلاة الجمعة والأزهر الشريف'' .
موضحا أنه فى حالة ضياع الأزهر فإن مئات الدول تتمنى
وجوده عندهم، مشيرا إلى أن هناك محاولات لإقصاء شيخ الأزهر من قلة.
ورأى الدكتور "البدوي" أن هذا التصريح يدلل على أن الإمام الأكبر شيخ الأزهر حفظ للأزهر مكانه ومكانته فى مرحلة عصيبة يمر بها الوطن والإسلام بعد أن اغتصب بعض المدعين حق الإفتاء بغير علم، وحق تكفير الآخرين لمجرد الاختلاف، مؤكداً أن فوق هذا السباب واللعن والطعن فى شرف وعرض المسلم بما لا يرضى الله ورسوله يتهمون علماء الأزهر داخل التأسيسية بأنهم يقفون ضد تطبيق الشريعة الإسلامية داخل الجمعية التأسيسية ويهتفون فى التحرير بسقوط شيخ الأزهر.
وأضاف "البدوي" قائلاً: ''أشهد الله أنهم كاذبون فقد حضرت جلسات التوافق وحضرها ممثلو الأزهر فى التأسيسية الذين كان شغلهم الشاغل ألا تخالف كلمة واحدة فى الدستور الشريعة الإسلامية وكذلك نحن''.


شاهد الفيديو

 

أهم الاخبار