رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مقتل مراسل "العربية" في العراق

فضائيات

الثلاثاء, 29 مارس 2011 18:52
كتبت – آيات عزت:



ذكرت قناة العربية اليوم في تقرير لها اليوم أن مراسلها "صباح البارزى" فى العراق قتل أثناء تغطية حادث الانفجار بمبنى محافظة صلاح الدين شمال بغداد ، بعدما اقتحمته مجموعة مسلحة ترتدي زياً عسكرياً عراقياً ظهر الثلاثاء 29-3-2011 ، وأدى الاقتحام وما رافقه من تفجيرات انتحارية وغيرها إلى مصرع 17 قتيلا غالبيتهم من الشرطة ، وحوالى 60 جريحا ، بحسب مصادر أمنية .

وحسب ما ورد في تقرير العربية قال شاهد عيان: "إن احد الانتحاريين الثلاثة الذي دخلوا المبنى بعد

انفجار السيارة المفخخة قد دخل غرفة الصحفيين ليفجر نفسه هناك، وكان الزميل البازي ضمن الموجودين، فقتل على إثر الانفجار".

وورد في التقرير عن المصادر الأمنية: إن حصيلة اقتحام المقر وما سبقها ورافقها من هجمات انتحارية وانفجار سيارة مفخخة ارتفعت إلى 17 قتيلا غالبيتهم من عناصر الشرطة وضباطها, بالإضافة إلى حوالى 60 جريحا .

وكانت مصادر أمنية وطبية أعلنت في وقت سابق عن مقتل 12 شخصا خلال العملية، لكنها

عادت وأعلنت مقتل 15 وإصابة ستين آخرين من بينهم الزميل صباح البازي مراسل .

وأكد مصدر أمني لوكالة الصحافة الفرنسية أن "العقيد عماد نوفان مدير شرطة النجدة في المحافظة ومعاونه قتلا, بالإضافة الى آخرين في انفجار سيارة مفخخة عند أحد مداخل مبنى المحافظة" في تكريت (181 كلم شمال بغداد) كبرى مدن صلاح الدين .

وتابع التقرير: أن ثمانية قتلى وعددا كبيرا من الجرحى سقطوا عندما فجر انتحاري نفسه في الطابق الثالث من المبنى ، كما أشار مصدر آخر إلى إصابة أحمد الشنداح المعاون الأمني في محافظة صلاح الدين وإجلائه من مكان الحادث، في حين ما تزال المواجهات دائرة بين المسلحين وقوات الجيش والشرطة .

 

 

أهم الاخبار