برنامج 90 دقيقة : خروج 16 حزبا " صفر اليدين " .. الوطنى لا يفرق فى البلطجة بين المعارضة والإخوان.. مجلس الشعب القادم بلا معارضة

فضائيات

الثلاثاء, 30 نوفمبر 2010 10:33
كتب :محمد ماهر محمد

سيطر مشهد الانتخابات واعلان النتائج على فقرات برنامج 90 دقيقة الذى يقدمه الإعلامى معتز الدمرداش ، واستنكر الضيوف

بالتزوير الفاضح للحزب الحاكم وخروج 16 حزب ب"خفي حنين"من المنافسه الانتخابي ..

حيث أكد سامح الكاشف - المتحدث الرسمي باسم اللجنه العليا للانتخابات - ف أن الاحزاب السياسيه والمستقلون حصلوا علي 15 مقعد و65 يدخلون جوله الاعاده والاخوان لم ينجح اد منهم حتي الان والوطني يحصل علي 125 مقعد ويدخل الاعاده ب285 مرشح في غالبيه الدوائر .

وأوضح الكاشف - في مداخله تليفونيه - ان الشكاوي التي جائت بسيطه وان هناك قرارات ببطلان بعض اللجان حوالي 3 او 4 لجان والشكاوي متعلقه بعمليه التصويت والتي هي من اختصاص لجنه الفرز .

قال نبيل زكي المتحدث الرسمي لحزب التجمع ان" المجلس القادم مجلس بدون معارضه متوقعا ان تكون كفائته التشريعيه اقل من المجلس السابق فهي تفتقد الي نواب الامه الذين يعبرون عن القضايا التي يعاني منها المواطن المصري وكان يجب علينا بعد رفض الرقابه الدوليه ان نقدم تجربه تقنع المصريين والعالم بان هناك انتخابات نزيهه وشفافه واننا ليسوا بحاجه الي رقابه دوليه وذلك حيث انه كان يوجد بالانتخابات تسويد مكثف وطرد للمندوبين ومنع بعض المرشحيين من التصويت.

وأضاف زكى ان النظام يحارب الاخوان لانها جماعة غير شرعيه فلماذا يحارب الاحزاب الشرعيه من المعارضه .

وطالب بالغاء دور المال في الانتخابات

,وتخلي الرئيس مبارك من رئاسه الحزب الوطني وذلك لمعرقه شعبيه الحزب وقال انه سينهار الحزب اذا حدث ذلك .

من جانبه عمر الشوبكي المحلل السياسي بمركز الدراسات الاستراتيجيه والسياسيه ان مجلس البرلمان الجديد سيكون سلبي حيث انه لم تتخذ خطوات كافيه في اتجاه الاصلاح السياسي ولا بد ان يكون تمثيل المعارضه اكثر من ذلك .

وتمني الشوبكى ان يكون في انتخابات الاعاده فيها مواجهه للسلبيات وتمثيل للمعارضه .وان هناك استهداف لبعض الدوائر وبعض المرشحين عن عدم حصول الاخوان ونجاحهم في المرحله الانتخابيه القادمه .

أما عصام شيحه - عضو الهيئه العليا بحزب الوفد – فقد ذكر ان هناك تجاوزات حدثت ويجب عدم تكرار ذلك من حيث العنف والبلطجه والتسويد داخل بعض اللجان وايضا اللجنه العليا للانتخابات حددت 200الف جنيه كحد اعلي للدعايه ولم يلتزم بها وتعدت الملايين ملفتا الى انه لم تظهرتعدديه حزبيه في هذه الانتخابات .

وقال اسامه سرايا - رئيس تحرير جريده الاهرام - كنت اتوقع عدد اكبر من نجاح مرشحي الاحزاب السياسيه وذلك لوجود العديد من الشخصيات الكبيره والهامه وان سلوك الاخوان لا يتناسب مع الحياه السياسيه في مصر .

ودافع سرايا بشده عن الحزب الوطني وقال ان سبب نجاح الحزب

الوطني حشد دوائره بشكل قوي مما ادي الي ان يحقق نتائج قويه .

وأدان رفعت السعيد - رئيس حزب التجمع - التجاوزات التى حدثت في الانتخابات من خلال طرد مندوبي الاحزاب وقبول توكيلات الوطني فقط وخروج مندوبي الاحزاب والاخوان حيث هاجم العمليه الانتخابيه واتهم الوطني بالتزوير في الانتخابات .

وقال ان اي حزب يمتلك الاموال الطائله مثل الحزب الوطني يستطيع ان يحصد الاصوات ويواجههم بقوه .

ورصد البرنامج لشهادات الفائزين والخاسرين فى انتخابات الأحد الدامى حيث أرجعت مني مكرم عبيد الفائزه في مقعد كونه المرأة الفضل الي نائب رئيس الوفد الذي قام بمساندتها واعطائها دعم هائل في الانتخابات .

وقال حمدي حسن - المرشح في دائره منيا البصل عن كتله الاخوان- انه لم تكن هناك انتخابات من الاساس وكان هناك صراعه بيننا وبين قوات الامن من قنابل مسيله للدموع وتقطيع للافتات ولم يتم احترام المرشحين من الاخوان.

وقال مصطفي بكري ان ان الانتخابات في حلوان كانت مزوره وذلك لا سيد مشعل وزير الانتاج الحربي قد حصل علي اصوات 20233صوت وحصولي علي 19900 و علي حد قول اللجنه والتي قالت بان عدد المصوتين 35 الف صوت فكيف يعقل ان يبلغ عدد الاصوات الي 40 الف صوت الي جانب حصول المرشحين المستقلين علي 800 صوت ثم عاد وقال ان هذا خطا رقمي.

وقال ان مشعل لا يمكن ان يصل الي 50%من الاصوات واتهم سيد مشعل ووصفه" بالبجاحه" في تصريحاته الذي قال فيها بان الانتخابات كانت نزيهه وشفافه ..

أما فتحي سرور المرشح عن دائره السيده زينب ورئيس مجلس الشعب ان الانتخابات جرت في جو هادي مع وجود صخب من بعض المرشحين بسبب العصبيات واختلاف الاتحاهات السياسه وقال "كل واحد وشطارته والهيصه اللي عملوها غير مبرره ".