رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خيري وتامر ولميس خارج ماسبيرو

فضائيات

الأحد, 27 مارس 2011 07:19
كتب-خالد حسن :

خيري وتامر ولميس خارج ماسبيرو

أنهى اتحاد الإذاعة والتلفزيون، تعاقدات تامر أمين وخيري رمضان ولميس الحديدي.

أمين ورمضان يقدمان برنامج "مصر النهاردة" ومن قبلهما "البيت بيتك" وكان يشاركهما التقديم محمود سعد، فيما كانت الحديدي تقدم برنامج "من قلب مصر".

وقال رمضان في حلقة أمس: إنه سيترك البرنامج بسبب التصريحات التى سمعها من د. سامى الشريف رئيس اتحاد الاذاعة والتليفزيون على قناة الحياة.

ورغم ان مظاهرات مستمرة شهدها ماسبيرو وضعت الثلاثة بين المطلوب رحيلهم لإرتباطهم بالنظام السابق، واتهام خيري وتامر تحديدا بالتحريض على قتل الثوار، أرجع رمضان خروجه إلى ضغوط من السلفيين، قائلا "اتهموني بإذاعة كليب للشيخ محمد حسين يعقوب حول غزوة الصناديق وقامت قنوات اخري بتناول الموضوع نفسه ولكنها لم تنتقد ولكن انتقادي جاء على خلفية من الماضى وهو تناولى ملف القنوات الدينية وانا مازلت

على نفس الرأى ان القنوات الدينية كانت تتجاوز فى نشر طب الاعشاب والفتاوى غير العلمية".

فيما أعربت لميس الحديدي عن استيائها مما وصفته بـ "التذبذب في اتخاذ القرار من إدارة التليفزيون واختلاف ما يقال في الخفاء عن ما يتم الإعلان عنه".

وقالت لميس في مكالمة هاتفية لبرنامج "مصر النهاردة"، أن لقاءا جمع بين سامي الشريف وبينها منذ يومين وانتهى بالثناء على برنامجها لما يقدمه من دعم مادي وإعلامي للتلفزيون.

وأشارت إلى انه تم سؤال الشريف عما صرح به لجريدة الأهرام الجمعة حول تغييرها بمذيع آخر، وأجاب ان الكلام أُخِذ خارج السياق، مشددًا على القيمة الإعلامية  للبرنامج وانه لا يمكن التنازل عنه.

وأعلنت الحديدي أن هناك عرض رسمي من شركة صوت القاهرة لإنتاج ورعاية برنامج من قلب مصر.

وعلقت متسائلة: "العرض ده وهمي.. بحلم يعني.. بتخيل، بنام وأصحى ألاقي حاجات مش مفهومة"؟، مؤكدة ان العقد رسمي ومقدم من ابراهيم العقباوي، موضحة انها لم تتنازل عن اي موظف من موظفي "من قلب مصر".

وقالت أنها وحدها صاحبة قرار الرحيل ولا يستطيع احد ان يعلنه بالنيابة عنها حتى لو كان من قيادات التليفزيون، مشددة على انها تدافع عن زملائها العاملين بالبرنامج والذين وقع عليهم ظلم غير مفهوم بإلغاء البرنامح وأنها ستظل تدافع عنهم".

وبينما ظل تامر أمين صامتًا حول قرار إبعاده، ترددت أنباء أن محمود سعد قد يعود لبرنامج مصر النهاردة، إلا أن الإعلان عن تعاقد الأخير مع أكثر من قناة فضائية منها "التحرير"، ينهي هذه التكهنات.

وهوجم رمضان وأمين كثيرًا لمساندتهما نظام الرئيس المخلوع إبان ثورة 25 يناير، واشتهرا طوال فترة البرنامج بأنها المدافعان عن "كوارث الحكومة"، مما وضع بينهما وبين المشاهدين سياج من الرفض تضاعف مع الثورة.

أهم الاخبار