رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عواطف تطالب الجيش بالاعتذارللطلبة

فضائيات

الخميس, 24 مارس 2011 20:56
كتبت- سمر مجدي:

أكد جابر القرموطي, مقدم برنامج مانشت, أن مصادر عليا فى وزارة البحث العلمي والتعليم العلمي أكدت قبول استقالة الدكتور سامي عبد العزيز من منصب عمادة كلية الإعلام جامعة القاهرة خلال ساعات.

في الوقت الذي صممت الدكتورة عواطف عبد الرحمن علي مطلبها الرئيسي من اعتذار رسمي من المجلس العسكري إلي أساتذة وطلاب كلية الإعلام جامعة القاهرة لقيام بعض أفراد من الشرطة العسكرية بجذبها أمس وإخراجها من الكلية مع بعض الأساتذة بشكل مهين كما تم سحل الطلاب المعتصمين.

 

وطالبت الدكتورة عواطف عبد الرحمن, رئيس قسم الصحافة السابق وعضو هيئة التدريس الحالي, المجلس العسكري بمعاقبة أفراد الشرطة العسكرية الذين استخدموا القوة المفرطة أمس في فض اعتصام الطلاب داخل الكلية المطالبين برحيل الدكتور سامي عبد العزيز عميد الكلية.

وأكدت عبد الرحمن خلال لقاء تليفزيوني في برنامج مانشت علي أون تي في اليوم أن الشرطة العسكرية قامت أمس باستخدام القوة تجاه مجموعة من الطلاب العزل وهو موقف منافٍ للمواقف العظيمة التي أظهرتها المؤسسة العسكرية أيام ثورة الخامس والعشرين من يناير الماضي.

وأشارت أستاذ قسم الصحافة إلى أنها حولت للتحقيق اليوم من قبل الدكتور حسام كامل رئيس جامعة القاهرة وأرسل لها الدكتور عادل كامل أستاذ القانون فى كلية الحقوق والمسئول عن التحقيق وأخبرها أنها محالة للتحقيق مع بعض الأساتذة داخل الكلية ولكنها رفضت الامتثال للتحقيق وسوف ترسل المسئول القانوني لها لمباشرة الأمر دون الذهاب مباشرة ، كما أكدت أن لها تجارب سابقة حيث حولت للتحقيق عدة مرات كما حصلت علي أحكام قضائية ضد الجامعة مستشهدة بالدكتور أحمد فتحي سرور رئيس مجلس الشعب السابق وأحد العمداء السابقين لكلية الحقوق, وأكدت أنه ساندها فى استعادة حقوقها ولا تنسي مواقفه معها أثناء مواقفها ضد الفساد فى الجامعة.

كما استنكرت الدكتورة عواطف عدم قبول الدكتور حسام كامل رئيس الجامعة لاستقالة العميد سامي عبد العزيز وتساءلت لماذا لم تقبل استقالته وتم قبول استقالة الدكتورة عليا المهدي عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية؟ .

وفي سياق متصل نفي الدكتور شريف

درويش خبرا نشرته بعض المواقع الإلكترونية حول تقديمه للتحقيق, مؤكدا أنه كان يتمني تحويله ولكن لم يشمله قرار التحقيق ، وواصل درويش خلال وجوده فى الحلقة التليفزيونية هجومه علي الدكتور سامي عبد العزيز, مؤكدا أن مقاطع الفيديو التي تتواجد علي اليوتيوب وعلي موقع قناة الجزيرة والمسجلة للمكالمات والمداخلات الهاتفية للدكتور سامي ودفاعه المستميت عن الحزب الوطني الذي يمثله كما شمل دفاعه عن إيجاد التبريرات لأعمال التزوير التي شهدتها الانتخابات البرلمانية الماضية.

وطالب درويش بضرورة تقديم عميد الكلية لاستقالته نزولا على رغبة الطلاب, مؤكدا أنه يحترمه علي المستوي الشخصي ويقدر قيمته ولكن لابد من تنفيذ مطالب الطلاب.

وكشفت الدكتورة عواطف عبد الرحمن عن انضمامها للجنة تنسيقية يترأسها وزير التعليم العالي, وأكدت أن عملها يكمن فى وضع خطة جديدة لنظام انتخابي لجميع القيادات الجامعية فى جميع جامعات مصر ستبدأ تنفيذها فى العام القادم.

وفي اتصال هاتفي للأستاذ أحمد خطاب مدرس مساعد فى كلية الإعلام قسم العلاقات العامة والإعلان وأحد المهددين بالانتحار فى حالة رحيل عميد الكلية ، وحاول خطاب الدفاع عن عبد العزيز واتهم الطلاب بقيامهم بأعمال بلطجة اثناء الاعتصامات ، ولكن هاجمته عواطف عبد الرحمن, وأكدت أن خطاب التلميذ النجيب لعبد العزيز وأن الأخير مشرف علي رسالة الدكتوراه وكان مشرفا علي رسالته للماجيستير ويعمل معه فى مكتبه الخاص بالإعلان.

أهم الاخبار