رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العاشرة مساءا : توقع العنف ضد الاخوان .. وتوقع العنف بين انصار منافسى الوطني وتشكيك في اهتمام الدولة بحث المواطنين على المشاركة الانتخابية

فضائيات

الأحد, 28 نوفمبر 2010 08:33
كتب : أحمد عبدالرحمن

أكد بهي الدين حسن رئيس مركز القاهرة لدراسات حقوق الانسان على ان اغلبية منظمات المجتمع المدني اعتزمت مراقبة الانتخابات

ولكن ما حدث بمثابة قيود حقيقية ، واضاف حسن ان اللجنة وضعت معايير للموافقة على المراقبين توفق الحيادية وعدم الانتماء لحزب سياسي ، وقال حسن ان التحالف المصري لمراقبة الانتخابات قرر اذا لم تسلم اللجنة العليا للانتخابات كل التصاريح المطلوبة سوف نراقب الانتخابات بدون تصاريح ونرصد التجاوزات .

ووصف حسن - فى لقاءه مع الاعلامية منى الشاذلى فى العاشرة مساءا أمس - يوم الانتخابات بانه يوم محزن بالنسبة لمصر فيتوقع العنف ضد الاخوان المسلمين وان المؤشرات واضحة وتوقع العنف الاهلي بين انصار المنافسين للوطني ويشكك في ان الدولة مهتمة بحث المواطنين على المشاركة الانتخابية حيث ذكر تقرير للتحالف المصري لمراقبة الانتخابات وجود تراجع كبير في مساحة الصحف بالمقارنة

بانتخابات 2005 وزيادة في الرقابة الداخلية في وسائل الاعلام وزيادة الخطوط الحمراء .

ومن جانبه ذكر نبيل حلمي - استاذ القانون وعضو المجلس القومي لحقوق الانسان- ان غرفة العمليات هي الاساس في العملية الانتخابية وان التصوير ليس له اصل اثناء الانتخابات والمراقب او المتابع اذا وجد تجاوز ابلغ المجلس القومي لحقوق الانسان لاتخاذ التدابير اللازمة .

واضاف حلمي انا لا اقبل التنجيم بما يحدث في الانتخابات ودعا للانطلاق الى صناديق الانتخاب لمنع كثير من التزوير واصفا يوم الانتخابات بانه يوم تنافس للوصول الى الديمقراطية بما تستحق مصر من هذا الشعب وفي هذا التوقيت .

وحول رقابة المجتمع المدني للانتخابات قالت عزة كامل - المنظمة العامة لمجموعة اصواتنا لنشر الوعي الانتخابي

- انها متابعة وليست مراقبة حيث يجب اخذ الاذن من رئيس اللجنة العليا للانتخابات وقد لا يعطي الاذن ويعني ذلك ان دور منظمات المجتمع المدني اصبح صوري فقد نقوم اذن برصد التجاوزات من خارج اللجان قائلة ان يوم الانتخابات بانه يوم يلقى فيه الوقود وتقاد فيه النيران وهو يوم عصيب.

من جانبها قالت الاعلامية منى الشاذلي ان البرامج التلفزيونية لا تتبع نقابة الصحفيين ولا الاذاعة والتلفزيون بل لا يوجد نقابة للاعلامين ما يجعل الحصول على الترخيصات لمتابعة الانتخابات من اللجنة العليا للانتخابات والتي حصل عليها البرنامج لعدد من محافظات مصر لنقل اقرب صورة للحقيقة ونظرا للتوتر فقد جاءت تاكيدات من قيادات الدولة ان الاعلام سوف تتاح له تغطية للانتخابات بحيادية وسلاسة.

وناقشت الشاذلى احصائيات حول مرشحي الانتخابات للاحزاب والمرشحين مع يسري الغرباوي الباحث بمركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية حيث الوطني 763 مرشح و 69 مرشحة ، والوفد 141 مرشح و 27 مرشحة و التجمع 58 مرشح و 8 مرشحات و الناصري 38 مرشح و 3 مرشحات اما المستقلون فهم 2049 مرشح و449 مرشحة

أهم الاخبار