رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

برنامج 90 دقيقه: رئيس العليا للانتخابات ينفي استبعاد القضاة

فضائيات

الأحد, 28 نوفمبر 2010 08:29
كتب: محمد ماهر محمد

أكد المستشار سيد عبد العزيز رئيس اللجنه العليا للانتخابات - في حواره في برنامج 90 دقيقه - بانه سيتم الاشراف علي الانتخابات

منذ البدء حتي النهايه 2286من رجال القضاء والنيابه الاداريه الي جانب 267 موظف من المؤسسات والهيئات الحكوميه المختلفه علي 44 الف و500لجنه فرعيه فهي التي تتولي الانتخابات والاشراف عليها وقال انم هذا العدد كافي والتي تشمل اللجان العامه والفرعيه.

ونفي استبعاد وجود اي قضاه بعينهم وقال انه تم اختيارهم بالاقدميه المطلقه وان الحالات التي تم استبعادها من هم في مرض او مندوبين في اماكن اخري.

وانه تم توفير الادوات والمهمات المطلوبه زقال ان هناك لجنتين اللجنه الفرعيه وهي التي تستقبل الناخبين وتتولي عمليه الانتخاب واللجنه العامه المشرفه علي اللجان البفرعيه وتقوم بالربط بين بين اللجان الفرعيه وغرفات المراقبه وبعض القضاه للربط بين اللجنه العليا والعامه لما يطرا من اي مشكلات في اللجان .

وقال عبد العزيز ان عمليه الفرز تتم في وجود المندوبين في اماكن عامه تتسع لعدد كبير من الاشخاص لمراقبه الانتخابات ويكونوا موجودين باللجنه امام الصندوق .

مشيرا الى ان المنظمات الحقوقيه تقوم بالمتابعه فقط وليس المراقبه وذلك عن طريق المشاهده ورصد لما يحدث دون مناقشه لاعضاء اللجان اما

المراقبه فهي تشمل مناقشه القائمين علي عمليه النتخابات واذا حدث اي نوع من المخالفات فعليه كتابه تقرير وايداعه للجهات المختصه .

اما بخصوص اللجان التي صدر حكم قضائي بوقف الانتخابات بها في الاسكندريه قال انه لا يتم وقف الانتخابات ولكنه سيتم اجراء الانتخابات حتي يتم الفصل في الاشكالات وأن وزارة الداخليه يقتصر دورها في تامين المكان وحفظ النظام وقال "اتمني ان يكون يتعامل رجال الشرطه مع الناخبين بهدوء بعيدا عن العصبيه "

وقال ان اجهزه الاعلام جميعها متاحه لتغطيه الانتخابات والاحداث ما عدا التصويرداخل اللجان اي المكان الذي يوجد به الصندوق اما خارج الحجره فيسمح بالتصوير بعد استئذان رئيس اللجنه وذلك لعم التاثير علي الناخبين .

وفى سياق متصل طالب حسام دياب رئيس شعبه المصورين الصحفيين في مداخله تليفونيه بالبرنامج بتسهيل مهمه الصحفيين في تغطيه احداث الانتخابات البرلمانيه وذلك لضمان مزيد من النزاهه الاعلاميه في تغطيه الاحداث داخل وخارج اللجان منت كشف لعمليات البلطجه التي تحدث خارج اللجان ولرصد التجاوزات مشيرا الي حادثه المصور عمر نبيل الذي فقد عينه في انتخابات 2005

جراء عمليات البلطجه التي حدثت .

وقد اصدر الائتلاف المستقل لمبراقبه الانتخابات تقريرا رصد الاداء الاعلامي في تغطيه الانتخابات حيث تبين ان القنوات الحكوميه اقل تخصيصا للوقت في التغطيه الانتخابيه حيث اكد بهي الدين حسن مدير مركز القاهره لدراسات حقوق الانسان انه تم تخصيص ساعه ونصف فقط في التليفزيون المصري وجائت قناه النيل الاخباريه الاخيره في تغطيه الانتخابات وذلك كمحاوله للنزوع ولتبريد المناخ السياسي العام .

و ذكر مجدي عبد الحميد عضو الائتلاف المستقل لمراقبه الانتخابات انه تم توزيع دعايه بشكل سري لمرشحي الوطني وكان هناك تضييق علي احزاب الممعارضه والاخوان .

وفيما يخص أزمة كنيسة العمرانية زار العديد من القساوسه من الكنيسه الكاثوليكيه والارسوذكسيه سيد عبد العزيز محافظ الجيزه و محسن حفظي مدير امن الجيزه وذلك لمحاوله تهدئه الاوضاع الحاليه ولانهاء ازمه احداث الشغب التي حدثت بالعمرانيه بمحافظه الجيزه حيث اعتذروا لما قام به شباب الاقباط وطالب مطران الجيزه والقساوسه بالافراج المعتقلين وقبل محافظ الجيزه الاعتذار وقال " ان هذا امر يتعلق بالنيابه "

وقال يوسف وصال سكرتير عام محافظه الجيزه ان تم اظهار حسن نيه من الكنيسه بعد الوفد الذي جاء الي المحافظه وقال ان موضوع مركز الخدمات المطرانيه هذا سيتم في اطار قانوني طبقا لقانون 109 وهندسي تابع لمديريه الاسكان .

وعرض البرنامج قضية الغاء وزير النقل علاء فهمي الميكروباصات من السير علي الطريق الدائري و الذي قرر انشاء 25 محطه للاتوبسات التي سيتم تخصيصها لانتظار للركاب فوق الطريق الدائري وانشاء كباري للمشاه عند كل محطه انتظار.

أهم الاخبار