سيد علي: شباب التحرير "ليسوا بأنبياء"

فضائيات

الأحد, 13 مارس 2011 20:09
كتب ـ آيات عزت ومحمد ماهر:

أنكر الإعلامى سيد علي، دفاعه عن الرئيس السابق حسني مبارك قائلا "لم أدافع عنه ولو كان تنحي بعد عشر سنوات من حكمه لكان المصريون نحتوا له تماثيل".

وتابع فى لقائه بفضائية الحياة ببرنامج " 360 درجة "، ما زلت متمسكا برأيي في حسني مبارك و90 % من الإعلاميين يخافون أن يتحدثوا عن ميدان التحرير ويتحدثوا عنه وكأنه الكعبة المقدسة وأن الموجودين هناك
أنبياء لا يجوز الاقتراب منهم وهذه كارثة لأنه يتم استبدال طاغٍ بطغاة كثيرين جداً.
وحاول تبرير موقفه حول تلقيه أموالا من أشرف السعد رجل الأعمال مقابل تلميعه إعلامياً وتحسين صورته، نافيا وجود أى علاقة تربطه بالسعد، قائلا إنه لايعرف شيئا عنه .سوى أنه قام بمداخلة تليفونية على الهواء للرد على ما قاله بخصوص
سوزان مبارك.
وأضاف "بداية الخلاف بدأت عندما تحدث علي الهواء  عن رئيس الدولة بشكل غير لطيف فقلت له عندما تعيد اموال الناس ابقي اتكلم في السياسة والكلام الكبير فحاول اتهامي بأنني أخذت 5 ملايين دولار فقال أنت تتهمني بسرقة أموال المصريين بدون دليل ويمكننى ايضا اتهامك  بأنك طلبت مني رشوة خمسة ملايين جنيه".
وأوضح سيد علي أنه يريد ترشيح جودت الملط لرئاسة الجمهورية وأن الإخوان المسلمين لن يمثلوا نسبة 20% من الشارع المصري وهم بهذه النسبة لا يمكنهم أن يحكموا مصر.




أهم الاخبار