بكرى: باسم يوسف أراجوز ينفذ خطط ساويرس

فضائيات

الخميس, 26 أبريل 2012 17:40
بكرى: باسم يوسف أراجوز ينفذ خطط ساويرس
كتبت- سمر فواز:

رد  الكاتب الصحفي محمود بكري المدير التنفيذي لجريدة الأسبوع علي الحلقة التي أذاعها الاعلامي د.باسم يوسف فى برنامجه "البرنامج " علي فضائية "اون تي في" ، والتي حملت عنوان "بكري مان" وكانت تناولت شقيقه عضو مجلس الشعب مصطفي بكري.

وأوضح محمود بكري فى مقال نشر علي موقعه الالكتروني الخاص به حمل عنوان" حين يعجز عن مواجهـة خصومه يطلق ثعابينه السامة..الأراجوز 'باسم يوسف' ينفذ مخطط 'معلمه' ويتهجم علي الشرفاء.. قناة 'ساويرس' الملاكي تحولت إلي بوق للفضائح والتشهير بالوطنين ".
وأشار شقيق مصطفي بكري فى مقدمة مقاله إلى أن قناة ساويرس الفضائحية –وفق وصفه-  وعلي لسان صبيه الاول "باسم يوسف" منتحل صفة الاعلامي ، زعمت ان مصطفي بكري يفبرك وقائع قام بنشرها فى كتابه "الجيش والثورة – قصة الأيام الأخيرة ".
وقال: إننا لن نخوض في جدل عقيم مع أمثال هؤلاء الممثلين الجدد علي مسرح الإعلام، لكنه أكد ان مانشره بكري فى كتابه كان متطابق

مع الرويات التي قالها الرئيس السابق للمخابرات عمر سليمان ، فيما تتعلق بأسرار اللحظات الأخيرة فى حياة مبارك وتنحيه عن الحكم .
وأكمل ، ما نشره بكري يؤكد دقة المصادر التي اعتمد عليها فى كتابه، الذي قامت مؤسسة اخبار اليوم بطباعته نظرا للأسرار الخطيرة التي سردت فى الكتاب.
وتحول بكري لباسم يوسف ، مشيرا أن ماتنشره قناة ساويرس الملاكي وصبيها من معلومات يستقونها من "بتوع البطاطا" ليكتشف حجم ضآلتهم وحقدهم علي من تصدي مع الشرفاء لأخطبوط المال والثروة الذي جسَّده خلال فترة تقربه لمبارك وعائلته قبل سقوطهم من كرسي العرش، ثم ادعاءه أنه من الثوار.
كما تحول بكري الي رجل الأعمال نجيب ساويرس ، وقام بسرد مواقف له فى العهد السابق ، حيث اشار إلي ان ساويرس طالب بالعفو عن مبارك وبكي من
أجله ووصفه بالحاكم المسؤول.
وأورد محمود بكري عده مواقف جمعت بين مبارك وساويرس أطلق عليها مسمي " شطحات المناضل نجيب ساويرس"، مؤكدا أن ساويرس كان من أشد المدافعين والمناصرين لنظام مبارك قبل ثورة يناير واثناءها وما أعقبها من أحداث .
وانتقل بكري الي بدايات باسم يوسف فى الإعلام ، حيث اشار فى مقاله إلي أن رجال الاعمال عادة يبرعون فى استئجار الاراجوزات ويهيئون لهم كل السبل ليثيروا لغطا كبيرا يغطي علي أفعال سادتهم  ويبعد عنهم الأنظار.
واكمل أن ساويرس برع فى استخدام هذه النوعيات من البشر، وكان آخر انتاجه باسم يوسف قائلا نصا :'باسم يوسف' الذي إذا ذكر بين الأطباء قالوا: إعلامي.. وإذا ذكر بين الإعلاميين قالوا: طبيب.. والحقيقة أنه أدخل علي علوم الإعلام مناهج ومقررات وتفانين لم يعرفها الإعلاميون قبل ذلك.. وبالبديهة لم تعرفها الأوساط الطبية حتي الآن.. وقد برع باسم في تلوين شعره وطرق تصفيفه.. وإغماض عينيه.. وتسبيل جفنيه.. ومفاجأة المشاهد بتقديم عشرة بلدي حيث تتراقص 'الصاجات' بين أصابعه.. ويتمايل نصفه العلوي علي طريقة الراقصات المحترفات.. مع أنه لم يدرس التمثيل في معهد الفنون المسرحية، ولم يدرس الرقص في معاهد الأكاديمية.. علاوة علي أنها لا تقوم بتدريس الرقص الشرقي.

شاهد الفيديو
http://www.youtube.com/watch?v=GbbzP1YdczI

أهم الاخبار