نفى استدعاؤه من قبل نيابة أكتوبر

محمود سعد: أواجه حملة تشويه

فضائيات

السبت, 21 أبريل 2012 17:43
محمود سعد: أواجه حملة تشويهالإعلامى محمود سعد
كتب- أحمد أبوصالح:

نفى الإعلامى محمود سعد استدعاءه من قبل نيابة أكتوبر كما نشر عبر وسائل الإعلام المختلفة، من استدعائة والتحقيق معه فيما نسب إليه من الاعتداء على مندوب مبيعات أمام مدينة الإنتاج الإعلامى.

وأوضح أنه أرسل المحامى الخاص به للتأكد من صحة البلاغ الذى يتدوال عبر الصحف .
وأكد سعد فى تصريحات خاصة لــ"بوابة الوفد" أن الكلام المقدم ضدى ليس له أساس من الصحة ولم أقابل هذا الشخص كما يدعى أمام مبنى الإذاعة والتليفزيون

لأننى لم أدخل ماسبيرو بعد رحيلى عن برنامج مصر انهاردة.

وأضاف،"لم أقابل أحدا فى هذا التوقيت الذى يدعيه مقدم البلاغ  وعرض عليه فيديوهات تخص أحداث الثورة، كما  لم أقابله أيضا أمام مدينة الإنتاج الإعلامى الساعة الخامسة كما يدعى ايضا لأننى فى هذا التوقيت "باكون نائم" دائما كعادتى من الساعة الرابعة الى السادسة طول حياتى" .
واستطرد، اعلم أن من يعمل

فى العمل العام معرض للمدح والنقد والتجريح أحيانا ولكن أن يصل الموضوع الى "أذيتى" والشتيمة على الهواء كما حدث بالأمس فهذا دليل على أن الأمور تسير ضدي بشكل مريب لا أفهمه .
وكانت نيابة أول أكتوبر قررت  استدعاء الإعلامي محمود سعد لسماع أقواله في البلاغ رقم 2456 لسنة 2012 المقدم ضده من درويش مهدي درويش مندوب مبيعات  واتهم فيه سعد أنه خلال توجهه لمقابلة الاعلامى محمود سعد  فوجئ بحضور شخصين معه قاما بالتعدي عليه بالضرب محدثين إصابته بكسر بالساق اليسري واستوليا علي الكاميرا الخاصة به  لما تحمله من مقاطع فيديو لأحداث هامة.

أهم الاخبار