المناوي:تغيير القيادات يعيد الثقة.فيديو

فضائيات

الاثنين, 28 فبراير 2011 18:05
كتب - محمد ماهر:

طالب اللواء رؤوف المناوي مساعد وزير الداخلية, مدير العلاقات العامة والإعلام السابق بإلغاء قانون الشرطة الحالي الذي أنشأه حبيب العادلي ، مؤكدا أنه يعد جريمة في حق الجهاز الأمني.

وشدد المناوي علي أهمية أن يتقدم وزير الداخلية محمود وجدي بالاعتذار للمواطنين فورا لكي تستعيد الوزارة علاقتها مع المواطن بالإضافة إلي تغيير قيادات الجهاز الأمني .

وأضاف المناوي في حواره بقناة العربية مساء اليوم الإثنين أن الأحداث

الحالية جعلت المواطن يشعر بأهمية جهاز الأمن الذى ما زال فاقداً لتوازنه وتنقصه عناصر كثيرة حيث يوجد كم هائل من قوي رجال الداخلية غائبة حتي الآن، لأن أكثر من25 % من رجال الشرطة  لم يعدوا بعد لعملهم ومنهم من قام بتقديم استقالته لوزير الداخلية.

وقال المناوي كنا ولمدة ثلاثين عاما إزاء نظام بوليسي قمعي

يتحكم فيه مبارك ويتحكم بجميع السلطات وساعده علي ذلك وزير الداخلية حبيب العادلي منذ عام 2002 ومنذ تفكير جمال مبارك في تولي السلطة بعد والده ".

ومن جهة أخري قال ناصرأمين محامٍ, ومدير مركز استقلال القضاء إنه لكي تتم تهدئة العلاقة بين المواطن وجهاز الشرطة لا بد من وجود قرارات حاسمة وقاطعة من قبل جهاز القوات المسلحة بمحاسبة قيادات معلومين وتطهير قيادات الجهاز الأمني مما يجعل المواطن قابلا لبدء الحوار والتفاهم .

وأوضح ناصر أنه يجب علي كل الوزارات أن تعتذر عن جرائم الماضي.

شاهد الفيديو

 

أهم الاخبار