مدير سجن دمنهور أطلق النار على المساجين. فيديو

فضائيات

الخميس, 24 فبراير 2011 22:18
كتب - محمد غنيم:


كشفت “صنعو سيد” والدة الشهيد محمود عبد الظاهر الذى لقى حتفه بسجن دمنهور لبرنامج واحد من الناس على فضائية دريم مساء اليوم الخميس ان ابنها قد لقى حتفه يوم 28 يناير رميا برصاص اخترق صدره هو

12 اخرين داخل السجن بعد ان رفضوا تعليمات سامى ابراهيم مدير السجن وسامى زتونه احد ضباط السجن بالهرب.

وبررت والدة الشهيد ضرب المساجين الذين رفضوا الهروب بقيام المساجين السياسيين بتنفيذ

تعليمات ادارة السجن بالهرب فقام مسؤلو السجن باطلاق النيران على باقى المساجين حتى يظهروا الأمر وكانه تمرد للمساجين السياسيين واظهارهم بانهم قاموا بعملية هروب مسلح وقتل مساجين قبل تنفيذ عملية الهرب.

واضافت ان النية كانت مبيتة لارتكاب مذبحة بدليل قيام ادارة السجن بقتل مسجونين قبل هذة الاحداث بيوم بحجة محاولتهم الهرب.

http://www.youtube.com/watch?v=nOtbq2vbTcM

أهم الاخبار