اوباما يطلب من ادارته خيارات لمواجهة وحشية القذافى

فضائيات

الأربعاء, 23 فبراير 2011 22:48
كتب- محمد غنيم:



سفك الدماء غير مقبول ومشين وتهديد الشعب تصرفات تنتهك القوانين الدولية وكل معايير الاحترام هذه الكلمات بدا بها الرئيس الامريكى باراك اوباما كلمته معلقا على الاحداث فى ليبيا اليوم فى الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس بتوقيت القاهرة, واضاف ان هذا العنف يجب ان يتوقف وان الولايات المتحدة تدعم الحقوق العالميه للشعب الييبى ومنها حقه فى التجمع السلمى وحق التظاهر وكذلك تقرير المصير.,وهذه حقوق انسان غير قابله للتفاوض يجب ان تحترم فى كل بلد ولايمكن ان تلفظ عبر العنف والقمع.

ووصف الاوضاع الحقوقيه فى ليبيا بأنها هشة ودعا كل

دول العالم بان توحد صوتها واشاد اوباما بادانة مجلس الامن لاعمال العنف التى يرتكبها النظام الليبى والمطالبه بمحاسبة المسئولين عنها وامتدح الرئيس الامريكى الاتحاد الاوروبى وجامعة الدول العربية والاتحاد الافريقى ومنظمة المؤتمر الاسلامى وكثير من الدول والافراد لاتخاذهم نفس الموقف.

وطلب اوباما من ادارته ان تقدم سلسلة من الخيارات التى يمكن استعمالها فى مواجهة وحشية النظام الليبى ودعا اوباما الحكومة الليبية ان تسمح بايصال المساعدات الانسانية واكد انهم سيتحملون توابع عدم القيام بهذة الواجبات تجاه

شعبهم واضاف اه يتابع هو ووزيرة خارجيته عن كثب مايجرى وارسلا مساعد وزير الخارجية للشئون السياسية لزيارة عدة دول فى المنطقه واوروبا للتشاور حول الازمة الليبية واشار الى ان وزيرة الخارجية سستوجه مساء الاثنين الى جنيف لحضور اجتماع مجلس حقوق الانسان للعمل من اجل ان يتكلم المجتمع الدولى بصوت واحد حول انتهاكات حقوق الانسان فى ليبيا وكذلك الحديث عن دعم التغير السلمى الذى يحدث فى مصر وتونس

واستطرد اوباما بانه سيكون واضحا ان التغير الذى يحدث الان فى المنطقة بارادة الشعوب وليس عمل قامت به امريكا او اى دوله بل هو يمثل تطلعات هذة الدول نحو بلاد ديمقراطية وحياة افضل, واختتم اوباما كلمته مرددا كلمة احد الثوار فى ليبيا " نريد فقط ان نحيا كبشر "

 

أهم الاخبار