أبو الغار : بقاء وزراء سابقين في الحكومة يثير القلق

فضائيات

الاثنين, 21 فبراير 2011 00:18
كتب : أحمد عبدالرحمن



أعرب الدكتور محمد أبو الغار مؤسس حركة 9 مارس عن قلقه من تشكيل الوزارة الجديد بوجود أسماء من النظام السابق ولم تتغير بما أنها ليس لها شعبية.

وقال أنه يجب غلق مكاتب أمن الدولة في الجهات المدنية المصرية كلها ، وأن يتم محاسبة سريعة وفورية لمن أعطوا الأوامر لإطلاق الرصاص خلال الثورة .

ومن جانبها أشارت الإعلامية جميلة إسماعيل إلى أنه لا مصالحة مع الشرطة إلا بعد الغفران ولا نقبل أن تستمر شخصيات كانت متورطة في أحداث موقعة الجمل ، متهمة حسن عبدالرحمن رئيس مباحث أمن الدولة بالتورط بشكل مباشر في إفساد الحياة الحزبية والسياسية .

وقالت لبرنامج العاشرة مساء أنه لا يجب أن نرى أي

رمز من الرموز الموجودة من النظام السابق ، ويجب تطهير وتطوير التليفزيون المصري مطالبة بمحاكمة وزير الاعلام الذي قام بتحريض بشكل متعمد فيما يستهدف مليون شخصا في ميدان التحرير، مشددة على أنه لا بد أن يعترف الضباط بمن أعطاهم التعليمات لكي يتم مسامحتهم .

وأضافت أن الإضراب الفئوي حق مشروع للمواطن ولكن لا يصح النظر تحت أرجلنا موضحة أن كل شخص سيحصل على حقوقه كاملة ، وقالت لا بد من التعامل مع الواقع بمعنويات قوية مع تجنب نظرية المؤامرة ، مشيرة على العاملين بالخارج أن يشعروا بالثورة .

وفي نفس السياق أكد ضياء رشوان الكاتب والباحث أن بناء دولة قوية يحتاج وقت مع ضرورة صدور قرارات عاجلة لا بد أن تتخذ لإبادة بقايا النظام ، وقال أن أخطر مرحلة قادمة هي انتخابات مجلس الشعب واذا لم نعد لها إعدادا جيدا سوف يعيد النظام البائد بالكامل .

وأضاف أن هناك تحركات تمت خلال الأسبوع الماضي قامت بإنشاء جمعيات ومشروعات أحزاب وهمية بمسمى 25 يناير يضم لها شباب متحمس والتي يقودها قيادات الحزب الوطني بكثافة لاستثمار الطاقة الشبابية للنفاذ مرة أخرى لمجلس الشعب .

وطالب رشوان بأن يتم التصويت في الإنتخابات بالرقم القومي ، داعيا للتصويت في الانتخابات القادمة لإسقاط مرشحي الانتخابات ذوي علاقة بالحزب الوطني .

وقالت الإعلامية منى الشاذلي مقدمة البرنامج أن غدا سيتم الإعلان عن أسماء من تم تجميد أرصدتهم من الفاسدين في النظام السابق .

وكانت بوابة الوفد انفردت بنشر قائمة بالمجمدة أرصدتهم منذ السبت

 

أهم الاخبار