الجعارة : "الفقي" شارك في قتل شهداء التحرير

فضائيات

الخميس, 10 فبراير 2011 10:20
كتب - محمد ماهر:

طالبت الكاتبة الصحفية سحر الجعارة بإقالة ومحاكمة أنس الفقي وزير الإعلام لمشاركته في التحريض علي قتل الشهداء من الشباب بميدان التحرير .

وأوضحت أن التليفزيون المصري وبعض الصحف القومية لم تستطع القيام بمهامها تجاه الثورة واتهموا الشباب بأنهم عملاء وخونة وهو ما أدي الي استفزاز الشعب.

ورحبت الجعارة بفكرة التغيير في منهج الإعلام الحكومي ورفضت الوجوه التي كانت تطل علينا وتعزف أغنية عفي عليها الزمن .

من جانبه قال شادي الغزالي عضو ائتلاف شباب ثورة الغضب - إن تغطية الإعلام المصري لم تكن محايدة وكانت مع النظام

ضد الشعب وكنت أتمني أن تكون التغطية منذ بداية الثورة مع الشعب.

وشدد على أن الثورة شبابية بكل معاني الكلمة وسلمية لا تؤمن بالعنف حتي النهاية ، مضيفا أنهم مستعدون للحوار بشرط أن يخرج الرئيس .

ودعا الغزالي المؤيدين للثورة الي مظاهرة مليونية خامسة يوم الجمعة القادم .

أما مجدي الجلاد رئيس تحرير المصري اليوم فقد وصف ثورة الشباب بأنها ثورة حقيقية استطاعت أن تغير وسائل الإعلام الحكومية التي تدافع دائما

عن الحكومة والتي تغيّب الشعب المصري .

وأضاف أن النظام كانت عليه غشاوة بحيث لم يرَ ثورة الشباب موضحا أن التغيير الأخير الذي تم في بعض الصحف القومية لم يأت من القيادة ولكنه جاء من صحفيين شرفاء فى الصحف القومية .

بينما أكد الدكتور صفوت العالم - أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة - أن سبب تفاقم هذه الثورة هوعدم وجود إرادة سياسية جادة للتعامل مع الحدث إلي جانب تصريحاتهم الساذجة في قولهم "من حق الشباب أن يتظاهر " .

وأكد العالم أن الإعلام المصري فقد بوصلته الإعلامية ، فوزير الإعلام أنس الفقي ورئيس قطاع الأخبار اعتمدا علي الإنكار والالتفاف الجانبي للمظاهر السلبية لتوجيه الرأي العام بعيدا إلي جانب آخر .

 

أهم الاخبار