عبدالمنعم: "الوطني" مارس أقصى درجات العنف ضد الشعب

فضائيات

الأربعاء, 26 يناير 2011 12:02
كتب - أحمد عبدالرحمن:


طالب علاء عبدالمنعم – نائب البرلمان السابق وعضو حزب الوفد – بضرورة تحقيق مطالب الشعب المصري من التغيير والحرية والعدالة الاجتماعية مضيفا أن الشعب يرفض تسييس الشرطة وألا تكون خدمة الحزب الوطني أو الحكومة.

ونفى عبدالمنعم – خلال برنامج العاشرة مساء على فضائية دريم أمس - حدوث

تخريب فى مظاهرات الغضب مشيرا إلى أن الشعب يريد أن يوصل صوته للحكومة معربا عن أن الحزب الوطني مارس أقصى درجات العنف ضد الشعب عن طريق تزييف إرادة الشعب وازدراء الشعب بإعلان نتائج غير منطقية الأمر
الذى وصل بأعضاء وقيادات الحزب الوطني إلى التفاخر بنتائج مزورة.

وشدد النائب السابق على وضع دستور جديد مع تحميل الحزب الوطني مسئولية ما وصل اليه الشعب من تدنى معيشى واصفا كل ما يقال عن التنمية كلام فارغ وأن من يستفيد به فئة معينة، ومؤكدا أن رسالة الشعب يجب أن تستوعب جيدا وألا يقف كبرياء الحكومة عائقا أمام تحقيق مطالب الشعب.

أهم الاخبار